مواجهات بين الجيش التركي و«داعش» لأول مرة… وتركيا تسمح بضرب التنظيم من أراضيها

قتل جندي تركي ومتشدد في تبادل خطير لإطلاق النار أمس الخميس (23 يوليو/ تموز 2015) بين تركيا وتنظيم داعش عبر الحدود التركية السورية لأول مرة بعد ثلاثة أيام على هجوم انتحاري دامٍ نسبته أنقرة إلى التنظيم واستهدف ناشطين مناصرين للقضية الكردية. والمواجهات هي الأولى من نوعها بين التنظيم والجيش التركي.

وأوضح الجيش في بيان نشره على موقعه على الإنترنت أن المواجهات اندلعت في الساعة 13:30 عندما فتح خمسة عناصر من «داعش» في سورية النار على موقع متقدم للجيش التركي. وأدى ذلك إلى مقتل ضابط صف وإصابة عسكريين آخرين اثنين.

وأضاف أن عنصراً في التنظيم قتل أيضاً فيما تضررت ثلاث من آلياته. وعملاً بقواعد الاشتباك التي يعتمدها الجيش التركي منذ 2012 كلما طال إطلاق نار أراضيه، رد على الفور بفتح النار على مواقع المتشددين. وأطلقت دبابات من كتيبة المدرعات الخامسة قذائف عدة بحسب وكالة «الأناضول». من جانب آخر، قالت صحيفة وول ستريت جورنال نقلاً عن مسئولين في وزارة الدفاع إن تركيا وافقت على السماح للجيش الأميركي بشن ضربات جوية ضد تنظيم داعش من قاعدة جوية أميركية في إنجرليك.

وقال البيت الأبيض إن الرئيسين الأميركي باراك أوباما والتركي طيب أردوغان تحدثا يوم الأربعاء. لكنه رفض التعليق بشأن ما إذا كانا قد توصلا لاتفاق بخصوص القاعدة الجوية.


دي مستورا يعود إلى دمشق بعد محادثات في طهران ولقائه ممثلين عن حزب الله

تركيا تفتح قاعدة «إنجرليك» أمام التحالف الدولي ضد «داعش»

إسطنبول – د ب أ

أفادت تقارير إخبارية تركية أمس الخميس (23 يوليو/ تموز 2015) بأنه من المتوقع أن تقوم تركيا خلال أيام بفتح قاعدة إنجرليك الجوية جنوبي البلاد أمام طائرات التحالف الدولي ضد تنظيم «داعش»، وذلك بعد اتصال هاتفي جرى بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والأميركي باراك أوباما.

وكان الجانبان قد اتفقا من حيث المبدأ في السابع والثامن من يوليو على استخدام القاعدة الموجودة في إقليم أضنة.

واتفق الرئيسان في اتصال هاتفي أمس الأول على العمل سوياً «لوقف تدفق المقاتلين الأجانب وتأمين الحدود مع سورية»، وفقا لما ذكره البيت الأبيض.

وقال مسئول في الإدارة الأميركية لصحيفة «حريت» التركية إنه من المتوقع فتح القاعدة مطلع أغسطس/ آب المقبل لاستخدامها في قتال «داعش».

وأشار إلى أنه لن يكون هناك تعليق على عمليات الطائرات بدون طيار، ولكنه أضاف أن بإمكانه أن يؤكد أن الطائرات العسكرية التابعة لدول حلف شمال الأطلسي (ناتو) الأخرى ستكون قادرة على استخدام القاعدة.

وأكد المصدر للصحيفة أن الاتفاق يتعلق فقط بقاعدة إنجرليك، مشيراً إلى تراجع لافت في شروط أنقرة السابقة لفتح القاعدة.

وأعلن البيت الأبيض، أن الرئيسين بحثا «التعاون المستمر وتكثيف المعركة ضد تنظيم «داعش» وجهودهما المشتركة من أجل فرض الأمن والاستقرار في العراق وكذلك إيجاد حل سياسي للنزاع في سورية».

من جانب آخر، أكدت السلطات السورية أمس الخميس «دعمها مبادرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمحاربة «الإرهاب» وذلك بعد محادثات مشتركة للمسئولين في دمشق مع المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا.

وقال وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، بعد محادثاته مع دي مستورا في العاصمة دمشق، إن «سورية تدعم المبادرة التي أطلقها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لقيام جهد إقليمي للقضاء على الإرهاب في إطار تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب».

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» أن دي مستورا قدم عرضاً عن آخر تطورات الوضع فيما يتعلق بمتابعة المشاورات واللقاءات التي أجراها في عدة دول بشأن إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية وذلك قبل الإحاطة التي سيقدمها إلى مجلس الأمن أواخر الشهر الجاري.

وأضافت الوكالة أن «المعلم استعرض تطورات الأوضاع في سورية وجدد دعم جهود المبعوث الخاص نحو التوجه إلى حل سياسي وأن سورية لا تزال تعتبر إنهاء الإرهاب وتجفيف مصادره وتمويله ودعمه هي الأولوية الأساسية»، مؤكداً استمرار صمود الشعب والجيش في سورية دفاعاً عن أمن واستقرار سورية والمنطقة.

و قالت مصادر مواكبة للمبعوث الأممي خلال زيارته أمس إلى دمشق إن «برنامج الزيارة يشتمل محادثات مع الرئيس بشار الأسد الجمعة».

وكان دي مستورا أجرى محادثات في طهران قبل وصوله إلى دمشق مروراً بالعاصمة اللبنانية بيروت التي «التقى خلالها مع ممثلين عن حزب الله» أمس الأول.

ويزور دي مستورا بعد دمشق تركيا غداً (السبت و الأحد) المقبل حيث سيلتقي «قيادات عسكرية سورية معارضة في مدينة غازي عنتاب التركية».

على صعيد آخر، أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان بأن طائرات التحالف الدولي قتلت 3042 من عنصراً من تنظيم «داعش» وجبهة «النصرة» (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، بينهم عشرات القياديين خلال عشرة أشهر.

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 4703 – الجمعة 24 يوليو 2015م الموافق 08 شوال 1436هـ

المصدر: الوسط البحرينية