مواطنون يعثرون على جثة سيدة محترقة في ريف القامشلي

خلال الـ24 ساعة.. 3 جرائم قتل وعثور على جثث في مناطق متفرقة بمحافظة الحسكة

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تصاعدا في الجرائم ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية، حيث جرت 3 جرائم خلال الـ24 ساعة الفائتة ضمن محافظة الحسكة وحدها، حيث أفادت مصادر المرصد السوري بعثور الأهالي على جثة سيدة في العقد الثالث من العمر، في وادي الدوسة ضمن قرية تل عودة حرب التابعة لريف القامشلي الجنوبي، محترقة الوجه وعلى جسدها آثار طلقات نارية نافذة في منطقة الصدر والرقبة.
وهي الجريمة الثالثة خلال أقل من 24 ساعة.
أما الجريمة الثانية، فقد أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مواطن لقي مصرعه بعد تعرضه لإطلاق نار من قِبل لصوص حاولوا اقتحام منزله وسرقته في مدينة القامشلي، يذكر أن المغدور أب لستة أطفال.
كما عثر على جثة مواطن مقتول، بظرف مجهول، داخل منزله في قرية من قرية (بركو ليلي)  بريف القامشلي، وهي الجريمة الأولى التي رصدها نشطاء المرصد السوري خلال الساعات الفائتة.
ويأتي ذلك في إطار تصاعد معدل الجريمة في مختلف مناطق سورية.
وفي 12 مايو/أيار الحالي، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، جريمة قتل جديدة ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، حيث أقدم مواطن ينحدر من بلدة صرين بريف عين العرب “كوباني” على قتل ابنه من خلال رميه بأربع طلقات نارية، بسبب خلاف نشب بينهما.
ووفقاً للمصادر فإن القاتل منع إسعاف ابنه إلى حين التأكد من مفارقته للحياة، ثم لاذ بالفرار إلى جهة مجهولة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد