مواطن يفارق الحياة بعد إصابته بانفجار جسم من مخلفات الحرب في معمل صهر الحديد بمدينة حماة 

977

محافظة حماة: فارق مواطن حياته متأثرا بجراحه التي أصيب بها بتاريخ 29 تشرين الأول الفائت إثر انفجار جسم من مخلفات الحرب، أثناء عمله في معمل صهر الحديد بمدينة حماة، ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

وبذلك، يرتفع إلى 228، بينهم 19 سيدات و70 طفل تعداد الشهداء المدنيين الذين وثقهم المرصد السوري منذ مطلع يناير/كانون الثاني، جراء انفجار ألغام وأجسام من مخلفات الحرب في سورية، بالإضافة إلى إصابة 291، من ضمنهم 107 طفلا و14 سيدات.
وجاء التوزع المناطقي للشهداء والجرحى على النحو التالي:

– استشهاد 3 بينهم طفل وإصابة 22 بينهم سيدة و 15 أطفال ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل.

– استشهاد 190 بينهم 16 سيدة و44 طفل، وإصابة 215 بينهم 9 سيدات و55 طفل في مناطق النظام، من ضمنهم 89 بينهم طفلين و10 نساء استشهدوا و109 أصيبوا أثناء البحث عن مادة الكمأة.

– استشهاد 4 أطفال وإصابة 10 وهم سيدة و9 أطفال ضمن منطقة درع الفرات بريف حلب الشرقي.

– استشهاد 30 بينهم 20 طفل و3 سيدات ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وإصابة 36 مدنيين بينهم سيدة و26 طفل، ومن ضمن حصيلة الشهداء 2 أثناء البحث عن مادة الكمأة، وطفل جريح أيضا.

– استشهاد طفل وإصابة 4 بينهم طفلان ضمن منطقة “نبع السلام” بريف الرقة الشمالي.

– إصابة 4 بينهم سيدتان ضمن منطقة “غصن الزيتون”