مواقع تتبع لتحديد هويات الإرهابيين تكشف اسمي قياديين في “القاعدة” قتلا خلال غارة في إدلب

هاجمت طائرة مسيرة تابعة للتحالف الدولي في سوريا سيارة على طريق بنش إدلب، وبحسب معطيات أولية، كانت السيارة تقل مسلحين مرتبطين بتنظيم “القاعدة “، وجماعة “حراس الدين”.

وحسب ما ورد فأن أحد الإرهابيين الذين قُتلوا في هذه الغارة الجوية يدعى أبو البراء التونسي، وكان قبل انتقاله إلى سوريا، عضوا في تنظيم “أنصار الشريعة”، الفرع التونسي للقاعدة.

وبعد وصوله إلى سوريا التي مزقتها الحرب، التحق بجبهة النصرة، ورفض الانضمام إلى “هيئة تحرير الشام” بزعامة أبو محمد الجولاني، وبقي مواليا لأيمن الظواهري. وفي جماعة “حراس الدين”، كان أبو البراء التونسي، أحد المنظرين الرئيسيين.

 وكان برفقة التونسي، أبو حمزة اليماني، الذي تقول بيانات أولية إنه كان أيضا قائدا ميدانيا رفيع المستوى. ومع ذلك، تم القضاء على إرهابي بهذا الاسم في سبتمبر من العام الماضي، ما يعني حدوث خلط في تحديد الهوية، أو تم القضاء على يمني آخر.

المصدر: روسيا اليوم

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد