موالون لإيران يقيمون مجالس عزاء في دير الزور وحلب لرئيسي وقتلى القيادة الإيرانية

179

محافظة دير الزور: افتتحت قيادة الميليشيات الإيرانية خيمة عزاء للرئيس الإيراني في صالة الحديدي بحي الموظفين في مدينة دير الزور، بإشراف الحاج موسى والحاج عسكر.

وحضر التعزية مسؤولون في حكومة النظام ومحافظة دير الزور، وأمين فرع الحزب في دير الزور وعدد من الضباط العسكريين والأمنيين.

وأقيم مجلس عزاء في صالة الإمام الخامنئي اعتبارا من يوم الاثنين 20 أيار ولغاية 3 أيام، وحضر المجلس مسؤولين وشخصيات حزبية وأمنية وعسكرية وحزب الله اللبناني،  وشخصيات علمية واجتماعية من محور المقاومة.

وفي شباط الفائت، أقيمت مجالس في كل من ريف دمشق ودير الزور، لعزاء القتيل الحاج أبو باقر القيادي في “حزب الله” العراقي، الذي قتل في العراق، وقتلى الضربات الأمريكية والإسرائيلية، ففي حسينية السبطين بمدينة السيدة زينب أقيم مجلس العزاء بحضور شخصيات قيادية ودينية.

كما أقيم مجلس عزاء ووليمة في حسينية الإمام جعفر الصادق في بلدة حطلة بريف دير الزور حضره شخصيات قيادية وأمنية وأهالي حطلة، وأكد الحضور على استمرار المقاومة في التصدي لأمريكا وإسرائيل.

وفي 3 كانون الثاني الفائت، أقيم في كلية الزراعة بجامعة الفرات حفل تأبيني للقتيل الحاج رضا الموسوي الذي قتل في غارة جوية إسرائيلية على منطقة السيدة زينب بريف دمشق، تحت اشراف المدعو الحاج رسول مدير المركز الثقافي الإيراني في دير الزور، وبحضور عدد من الشخصيات والضباط التابعين للنظام السوري.