موجات نزوح مستمرة من آخر جيب لتنظيم داعش في دير الزور السوري

25

يشهد الجيب الأخير الواقع تحت سيطرة تنظيم داعش في شرق سوريا موجات نزوح مستمرة، تُعد الأكبر منذ بدء قوات سوريا الديمقراطية هجومها في المنطقة قبل أكثر من ثلاثة أشهر، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس.

وتأتي حركة النزوح في وقت يحاول التنظيم الدفاع عن نقاطه الأخيرة في الجيب مع مواصلة قوات سوريا الديمقراطية، المكونة من تحالف فصائل كردية وعربية، التقدم فيه.

وتخوض قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن منذ أيلول/سبتمبر، هجومًا ضد آخر جيب للتنظيم على الضفاف الشرقية لنهر الفرات في محافظة دير الزور وبمحاذاة الحدود العراقية.