موسكو: الأسد لم يطلب الرحيل عن سوريا.. ولم نعرض عليه اللجوء

نفى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ما تردد بشأن عرض قدمته موسكو للرئيس السوري بشار الأسدلاستقالته، مؤكدا أن “الأسد لم يطلب اللجوء إلى موسكو ، ولم نعرض عليه الرحيل”.
وقال لافروف – خلال مؤتمره الصحفي السنوي المكرس لنتائج عمل الدبلوماسية الروسية في عام 2015، ونقلته قناة (روسيا اليوم): “إنني قرأت مزاعم ذكرت أن الراحل إيجور سيرغون (رئيس هيئة الاستخبارات العامة التابعة لهيئة الأركان الروسية الذي توفي في مطلع ينايرالجاري)، جاء فيها أنه زار دمشق خصيصا ليعرض على الرئيس الأسد الرحيل. إنها معلومات غير صحيحة، ولا داعي لإجراء مثل هذه الأحاديث مع الرئيس الأسد”.
وأعاد الوزير إلى الأذهان أن الرئيس السوري زار موسكو في أكتوبر وبحث الوضع في سوريا بالتفاصيل مع الرئيس بوتين، وأعلن الطرفان – صراحة – عن جميع نتائج الزيارة. وشدد لافروف على أن الأسد لم يطلب حينها أي لجوء، ولم يعرض عليه أحد هذا الأمر.
وكرر لافروف الموقف الروسي المعروف من مسألة مصير الأسد وضرورة أن يقررها الشعب السوري.
وتابع أن الرئيس السوري أكد – خلال زيارته لموسكو – استعداده لإجراء إصلاحات سياسية في البلاد والدخول في المفاوضات مع المعارضة.
ا ش ا – الدستور