موسكو: تشكيك واشنطن فى الأسلحة الكيميائية السورية “لا أساس له

رأت روسيا اليوم الجمعة أن الشكوك التى عبرت عنها الولايات المتحدة بعد إعلانات النظام السورى بشأن أسلحته الكيميائية التى عهد بها إلى الأسرة الدولية لتدميرها “لا أساس لها”.

وكانت السفيرة الأمريكية فى الأمم المتحدة سامنثا باور عبرت خلال الأسبوع الجارى عن “شكوك”، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تواصل التحقيق فى صحة لائحة الأسلحة الكيميائية التى سلمتها سوريا إلى الأسرة الدولية.وتحدثت عن “سنوات من الكذب” مع نظام دمشق فى مسائل أخرى “والكثير من الوعود التى لم تنفذ”.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكتشيفيتش أن “هذه الاتهامات التى لا أساس لها حيال دمشق، بإخفاء معلومات عن مخزونات أسلحة كيميائية، يمكن أن تفسر بعدم احترام عمل قامت به منظمتان مؤهلتان: الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية”.

وسلمت سوريا منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وثائق فى 700 صفحة تتعهد فيها بتدمير كامل مخزونها المؤلف من ألف طن من العناصر الكيميائية و290 طنا من الأسلحة الكيميائية.

misrday