موسكو: طائرتنا خرقت المجال الجوي التركي لسوء الأحوال الجوية

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكو، إن “خرق الطائرة الروسية للمجال الجوي التركي في 3 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري جاء إثر سوء الأحوال الجوية”.

وفي بيان له مساء الإثنين، أوضح كوناشينكو أن “الطائرة الروسية من طراز سوخوي 30 اخترقت المجال الجوي التركي لبضع ثوانٍ، أثناء عودتها لمطار حميميم الذي يبعد 30 كم عن الحدود التركية”.

وأضاف كوناشينكو أن “الطائرات تضطر بسبب الأحوال الجوية في بعض الأحيان للهبوط على مدرج المطار من جهة الشمال، ويجب عدم البحث عن أي نظرية مؤامرة خلف الحادث”.

وذكر المتحدث الروسي أن بلاده ستتخذ التدابير اللازمة من أجل عدم تكرار حوادث مماثلة في المستقبل.

وكانت وزراة الخارجية التركية أصدرت بيانًا الاثنين، أعلنت فيه أن طائرة روسية انتهكت المجال الجوي التركي، بولاية هطاي (جنوب) المحاذية لسوريا، عند الساعة 12.08 ظهرًا بتوقيت تركيا (09:08 صباحًا بتوقيت غرينتش)، يوم السبت الماضي.

وأشار البيان إلى أن الطائرة الروسية غادرت المجال الجوي التركي، بعد أن اعترضتها مقاتلتان تركيتان من طراز (إف-16)، كانتا بمهمة دورية على الحدود السورية التركية.

وعلى الفور استدعت وزارة الخارجية التركية سفير روسيا لدى أنقرة، وقدمت إليه مذكرة احتجاج على الانتهاك، وطالبت بعدم تكراره، وأبلغته بأن روسيا ستكون مسؤولة عن أي حدث غير مرغوب به قد يقع مستقبلًا.

 

الاناضول