موكب الشرطة العسكرية الروسية يصل درعا قادمًا من دمشق.. ونحو 50 يومًا على الحصار والتضييق على الأهالي

محافظة درعا: دخل موكب سيارات تابع للشرطة العسكرية الروسية قادمًا من دمشق إلى درعا المحطة، صباح اليوم، ويتألف الموكب من 8 سيارات، وتزامن قدوم السيارات مع إغلاق كامل لحاجز “السرايا” الوحيد الذي يفصل درعا البلد عن درعا المحطة، حيث قامت قوات النظام برفع السواتر الترابية وإغلاقه بوجه النازحين، في ظل تصاعد الأزمة الإنسانية في درعا، ونقص كبير في تأمين المواد الغذائية والخبز ومياه الشرب.
ومنذ مايقارب الـ50 يومًا، أي منذ 24 حزيران الفائت، يواصل النظام السوري والفرقة الرابعة فرض الحصار مابين الكامل والجزئي على أحياء درعا، واستنزاف طاقات المسلحين المحليين، ومؤنة المواطنين المحاصرين، بحجة هدنة للتفاوض تارة وتعثر المفاوضات بين اللجنة المركزية في حوران وقوات النظام تارة أخرى.
وبالتزامن مع الهدن ونقيضها تواصل قوات النظام والفرقة الرابعة قصفها بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة الأحياء السكنية في درعا البلد ومحيطها ومناطق أخرى في الريف.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد