ميشيل عون يطالب الأمم المتحدة بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم «الآمنة»

كد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا السفير غير بيدرسون العمل على إيجاد الطرق الملائمة لعودة اللاجئين إلى بلادهم في موازاة الجهود التي تبذل للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية مثنياً في الوقت عينه على الرعاية التي تقدمها الدولة اللبنانية للنازحين السوريين الموجودين على أراضيها، وذلك خلال زيارة يقوم بها إلى بيروت حيث يلتقي المسؤولين.
وكانت القضية السورية وموضوع النازحين داخل سوريا وخارجها محوراً أساسياً في لقاءاته التي شملت يوم أمس كلاً من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي ورئيس البرلمان نبيه بري.
وكرر عون خلال لقائه بيدرسون أنه «على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته في تسهيل عودة النازحين السوريين في لبنان إلى بلادهم لا سيما أن معظم المناطق السورية أصبحت آمنة، وفي إمكان هؤلاء النازحين العودة إلى أراضيهم ومنازلهم، والعيش فيها بدلاً من الاتكال على المساعدات التي تصلهم من المنظمات الدولية، علماً بأن علامات استفهام كثيرة تدور حول طرق توزيع هذه المساعدات ومدى وصولها إلى المستفيدين الفعليين منها» بحسب بيان رئاسة الجمهورية.
وعرض الرئيس عون للسفير بيدرسون الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يعيشها اللبنانيون، لافتاً إلى «أن عبء النزوح السوري أضيف إلى هذه الصعوبات، إضافة إلى ما أصاب البنى التحتية في لبنان من أضرار تعمل الدولة اللبنانية على إيجاد الحلول المناسبة لها من خلال خطة التعافي التي تضعها الحكومة لمناقشتها مع صندوق النقد الدولي ليصار بعد إقرارها إلى البدء بمسيرة إعادة تأهيل القطاعات المتضررة».
وكان السفير بيدرسون قد أطلع رئيس الجمهورية على المعطيات المتصلة بالتحرك الذي يقوم به والمحادثات التي أجراها مع المسؤولين السوريين أمس، مشيراً إلى أنها «تهدف إلى إيجاد السبل الكفيلة بوضع حلول للأزمة السورية الراهنة» وأعرب عن «تقدير الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للرعاية التي تقدمها الدولة اللبنانية للنازحين السوريين الموجودين على أراضيها، على رغم من الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها لبنان في الظرف الراهن»، لافتاً إلى أن «الأمم المتحدة تعمل على إيجاد الطرق الملائمة لعودة النازحين إلى بلادهم، وهي تضع هذه المسألة في أولويات اهتماماتها خلال المداولات الجارية في جنيف والتي دعي لبنان إلى المشاركة فيها».

 

 

 

 

المصدر: الشرق الاوسط