ميليشيا “الحشد الشعبي” تستقدم شحنة أسلحة جديدة من العراق إلى منطقة غرب الفرات

23

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، من منطقة غرب الفرات، بأن ميليشيا الحشد الشعبي العراقي، المسيطرة برفقة الميليشيات التابعة لها على الحدود السورية – العراقية، عمدت خلال الساعات الفائتة إلى استقدام شحنة أسلحة جديدة من العراق نحو سورية، تضم صواريخ قصيرة المدى وأسلحة رشاشة وذخائر، ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن الشحنة انقسمت إلى قسمين، الأول جرى تخزينه في منطقة قرب آثار الشبلي بمدينة الميادين ضمن ريف دير الزور الشرقي، والثاني جرى تخزينه بأطراف مدينة ديرالزور.
وكان المرصد السوري أشار في 18 أيار الجاري، إلى قيام ميليشيا “أبو الفضل العباس” التابعة لـ”الحرس الثوري” الإيراني، بنقل كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، التي أدخلتها سورية خلال الفترات السابقة من العراق، إلى مستودعات جديدة أنشأتها حديثًا بالقرب من آثار الشبلي على أطراف مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي، ضمن وادي بداخله خندق وغرف اسمنتية مموهة ولها بوابة واحدة للدخول والخروج وبالقرب منها دشم، وذلك لحمياتها من الضربات الإسرائيلية وضربات التحالف الدولي.
وفي ال 5 من أبريل/نيسان المنصرم، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، من منطقة غرب الفرات بريف دير الزور الشرقي، بأن شحنة أسلحة جديدة مؤلفة من 4 شاحنات تضم صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى تابعة للميليشيات الموالية لإيران، دخلت صباح اليوم الأراضي السورية قادمة من العراق، عبر معبر “السكك” الغير شرعي الواقع قرب مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، حيث رافقت الشاحنات ثلاث سيارات عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية، وسيارة للفرقة الرابعة بعد عبورها الأراضي العراقية، وبحسب مصادر المرصد السوري، جرى إفراغ شاحنتين في مستودعات ميليشيا “فاطميون” الأفغانية في منطقة عياش بريف ديرالزور الغربي، و الشاحنتين الأخرتين تابعتا طريقها نحو مواقع الميليشيات الإيرانية في الريف الشرقي لمحافظة الرقة