ميليشيا الدفاع الوطني الموالية للنظام تقود حملة أمنية جديدة ضد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية دير الزور

26

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، حملة أمنية جديدة لميليشيا الدفاع الوطني الموالية لقوات النظام، ضد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” المنشرة في بادية دير الزور، حيث خرج رتل ضخم من مدينة الميادين مؤلف من عشرات الآليات وتوجه لتمشيط منطقة فيضة ابن موينع ببادية دير الزور، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن لغم أرضي انفجر بآلية للدفاع الوطني أثناء عملية التمشيط، ما أدى لإصابة 3 عناصر على الأقل بجراح، جرى نقلهم إلى مشفى الأسد بمدينة دير الزور.

وكان المرصد السوري رصد في 28 من شهر تشرين الثاني الفائت، تحليقاً مكثفاً لطائرات حربية روسية وأخرى تابعة للنظام السوري، في أجواء بادية الميادين بريف دير الزور الشرقي، وسط تنفيذها لضربات جوية مكثفة على مناطق انتشار التنظيم في المنطقة هناك، وتتزامن الضربات مع انطلاق حملة أمنية جديدة في تلك المنطقة، تقودها قوات “الدفاع الوطني” الموالية للنظام السوري، تستهدف خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، وعلى صعيد متصل، انطلقت حملة أمنية مشابهة بقيادة قوات النظام والمسلحين الموالين لها وعلى رأسها لواء القدس الفلسطيني، ضد خلايا التنظيم ضمن البادية الجنوبية لمدينة دير الزور.