ميليشيا “الدفاع الوطني” تدفع بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى بادية دير الزور للمشاركة في الحملة الأمنية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن ميليشيا “الدفاع الوطني” عمدت صباح اليوم الثلاثاء، إلى إرسال تعزيزات عسكرية مكونة من نحو 30 آلية عسكرية، للمشاركة في عمليات التمشيط التي تقوم بها قوات النظام والميليشيات الموالية لها، في بادية دير الزور الجنوبية، بحثاً عن تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي ينشط في المنطقة هناك، ويقوم بتنفيذ عمليات بشكل دوري ضد مواقع ونقاط قوات النظام، وسط مشاركة جوية من قبل الطائرات الحربية الروسية التي تنفذ غارات مكثفة على كهوف ومغر هناك يرجح أن عناصر التنظيم يتوارون بداخلها.

المرصد السوري أشار أمس، إلى أن الطائرات الحربية الروسية تواصل طلعتاتها الجوية على البادية السورية، وسط تناوبها على تنفيذ ضربات جوية مكثفة على مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في مناطق متفرقة من البادية، حيث شنت المقاتلات الروسية منذ ساعات الصباح الأولى أكثر من 40 غارة جوية مستهدفة محيط جبل البشري عند الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور، وبادية الميادين شرقي دير الزور، بالإضافة لبادية السخنة بريف حمص الشرقي قرب الحدود الإدارية مع دير الزور، وسط معلومات مؤكدة عن قتلى وجرحى في صفوف عناصر التنظيم.