لمخاوف أمنية.. ميليشيات موالية لإيران تعيد تموضعها في مدينة الميادين ومحيطها “عاصمة الميليشيات الإيرانية في شرق سورية”

محافظة دير الزور: انسحبت ميليشيات “حزب الله” اللبناني من معظم مقراتهم السابقة في مدينة الميادين “عاصمة الميليشيات الإيرانية في شرق سورية” نحو مواقع
وأخفت ميليشيا “فاطميون” الأفغانية، مدافعها الثقيلة، تحت أشجار النخيل بين البساتين في الميادين، تمهيدا لنقلها إلى إلى مواقع عسكرية خارج المدينة.
ورفعت الميليشيات الموالية لإيران سواتر ترابية في محيط المطار الشراعي في منطقة الحيدرية قرب مدينة الميادين.
وأشار المرصد السوري، في 28 تشرين الثاني الفائت، إلى وقوع اشتباكات عنيفة على ضفتي نهر الفرات الفاصل بين مسلحين من مناطق قوات النظام والميليشيات الموالية لإيران من جهة، و”قسد” من الجهة الأخرى قرب بلدة الحوايج بريف دير الزور، واستخدم خلالها الأسلحة المتوسطة والرشاشات الثقيلة، فيما شهدت مدينة الميادين “عاصمة الميليشيات الإيرانية في شرق سورية” وخطوط التماس استنفارا أمنيا لعناصر “حزب الله” اللبناني، والميليشيات الإيرانية، تزامنا مع الاشتباكات على ضفتي نهر الفرات.
وأشار المرصد السوري، في 27 تشرين الثاني الفائت، إلى أن طائرات مروحية تابعة لـ “التحالف الدولي” حلقت في أجواء الميادين “عاصمة الميليشيات الموالية لإيران في شرق سورية”، والقرى الواقعة على الشريط النهري “نهر الفرات” الفاصل بين مناطق تلك الميليشيات و”قسد”  بريف دير الزور، دون أن تقصف أهداف لها في المنطقة.