ميليشيا عاملة تحت الجناح الإيراني تجهز معمل لتصنيع ذخائر ومنصات صواريخ في ريف الرقة الشرقي

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن ميليشيا “حركة النجباء” التابعة لـ “الحرس الثوري” الإيراني، بدأت بتجهير معمل لصناعة قذائف الهاون وقواعد ومنصات إطلاق صواريخ أرض – أرض ورصاص بكافة العيارات، وذلك ضمن مزارع تعود ملكيتها لأشخاص متواجدين خارج سوريا، استولت عليها ميليشيات إيران في وقت سابق على أطراف مدينة معدان بالريف الشرقي لمحافظة الرقة.

وفي الـ 6 من أكتوبر،تشرين الأول، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى وصول شحنة أسلحة جديدة إلى سورية قادمة من العراق، حيث دخلت الشحنة في ساعات متأخرة من الليل عبر معابر غير شريعة تستخدمها الميليشيات التابعة لإيران، وتوجهت الشحنة إلى الميادين بريف دير الزور الشرقي، ومنها إلى قلعة الرحبة الآثرية بأطراف المدينة، حيث جرى تخزينها داخل أحد سراديب القلعة كما جرت العادة، وأضافت المصادر، بأن الشحنة الجديدة تضم صواريخ إيرانية قصيرة المدى ومنصات لإطلاق هذه الصواريخ، كذلك يذكر أن هذه هي المرات النادرة التي يتم إدخال شحنات أسلحة في ساعات متأخرة من الليل، إذ كانت تدخل الشحنات في الصباح في معظم الأوقات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد