ميليشيا فاطميون الأفغانية تجبر أصحاب معامل الملح بمدينة تدمر على دفع إتاوات مالية السماح لهم بمزاولة أعمالهم

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن ميليشيا “فاطميون” الأفغانية الموالية لإيران، عمدت خلال الأيام الفائتة إلى القيام بدوريات على معامل الملح الموجودة في حي الصناعة بمدينة تدمر، رفقة عدد من الأشخاص من أبناء المدينة ممن يعملون في صفوفهم، حيث طالبت تلك الدوريات أصحاب معامل الملح بضرورة دفع إتاوة شهرية مقابل السماح لهم بمزاولة عملهم، بحجة حماية تلك المعامل من السرقة وهدد عناصر الدوريات أصحاب المعامل بإغلاقها في حال رفضت طلباتهم.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم أمس إلى أن الميليشيات التابعة لإيران لاتزال مستمرة بنشاطها الاعتيادي ضمن عموم الأراضي السورية، حيث أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، ضمن منطقة غرب الفرات “المحمية الإيرانية في سورية”، بعملية نقل جديدة للسلاح والذخائر قامت بها ميليشيا “لواء فاطميون” الأفغاني، حيث شهدت الساعات الفائتة وصول شاحنتين اثنتين إلى منطقة الشبلي الآثرية الواقعة بريف دير الزور الشرقي، غرب الفرات، وقامت الميليشيا بتحميلها بصواريخ متوسطة المدى إيرانية الصنع وبذخائر وأسلحة أخرى، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن وجهة الشاحنتين هي بادية حمص الشرقية حيث تقوم ميليشيا فاطميون بتحركاتها مكثفة هناك في الآونة الأخيرة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد