ميليشيا “نواف البشير” تدفع بتعزيزات عسكرية إلى مواقع الميليشيات الإيرانية في بلدة حطلة

784

دفعت ميليشيا لواء الباقر التي يقودها الشيخ “نواف راغب البشير”، تعزيزات عسكرية إلى بلدة حطلة الخاضعة لسيطرة قوات النظام والميليشيات الإيرانية بريف دير الزور الشرقي، بقيادة فادي العفيس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وتتألف من 10 سيارات تحمل جنود ورشاشات ثقيلة ومتوسطة، تمركزت القوات في حطلة ضمن النقاط التي انسحبت منها الميليشيات الإيرانية، بعد سلسلة ضربات أمريكية على مواقع متعددة بريف دير الزور.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، إلى أن ضابطاً من مكتب شؤون العشائر، اجتمع مع “ابراهيم الهفل” شيخ قبيلة العكيدات، أواخر نيسان الفائت، في مدينة العشارة بريف دير الزور، لشن هجمات ضد مناطق “قسد”.

ووفقا للمصادر فإن الضابط (أ.م) برتبة نقيب بعث من القصر الجمهوري للقاء “الهفل”.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية تصاعداً لافتاً في هجمات المسلحين المحليين، بتوجيهات من “حزب الله اللبناني والميليشيات الإيرانية، لزعزعة أمن واستقرار المنطقة، وتصاعدت هذه الهجمات بعد نشر عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” في مواقع بريف دير الزور الغربي، بعد دمجهم بأوامر من “فراس الجهام” ضمن “جيش العشائر”، مع تقديم الدعم الكافي، بهدف شن عمليات على المواقع العسكرية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية في أرياف دير الزور الشرقي والغربي.