نائب العبادي: الحرب على سورية حرب على الإسلام

اعتبر نائب رئيس الوزراء العراقي بهاء الأعرجي، الأربعاء، أن الحرب على سوريا هي “مفتاح للحرب على الإسلام”، لافتا الى حرص الحكومة العراقية على مساعدة الشعب السوري.

وقال بهاء الأعرجي، وهو قيادي في التيار الصدري في بيان صدر عقب استقباله السفير السوري لدى العراق اصطام جدعان الدندح، إن “الحرب على سوريا هي مفتاح للحرب على الإسلام، لأن جذور وشعائر الإسلام نشأت في هذين البلدين الشقيقين العراق وسوريا”.

وشدد المسؤول العراقي على أن “من لا يقف مع سوريا فهو خاسر، لذا نرى أن من الواجب علينا هو الوقوف معكم فأنتم إخواننا”.

وأضاف الأعرجي، أن “العراق بلدٌ نفطي وبعض الدول طامعة فيه، لكننا لن نسمح لأحد بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد”، مشيرا الى “حرص الحكومة العراقية على تقديم المساعدة اللازمة للشعب السوري”.

من جانبه، أكد السفير الدندح “حاجة الجمهورية العربية السورية للمساعدة الاقتصادية والسياسية والإعلامية”، موجها “دعوة للأعرجي لزيارة بلاده”.

يذكر أن سوريا تعاني من اضطرابات أمنية شديدة منذ ما يقارب الثلاث سنوات، على خلفية مطالبات شعبية بتغيير نظام الرئيس بشار الأسد، ودخول التنظيمات المتطرفة على خط أزمتها، ما تسبب بمقتل وفقدان ألاف المدنيين السوريين، فضلا عن تدهور الوضع الاقتصادي والأمني في أجزاء واسعة من سوريا.

المصدر: شبكة ارم نيوز