المرصد السوري لحقوق الانسان

ناشطون يحذرون من كارثة بيئية تهدد الأمن الغذائي في سورية اطلقوا حصة سوريا من مياه نهرالفرات 

 

أطلق ناشطون سوريون تحذيرات من حدوث كارثة بيئة وشيكة تهدد الأمن الغذائي في سورية، تزامنًا مع انخفاض منسوب مياه الفرات إلى مستويات خطيرة، حيث انخفض منسوب مياه الفرات من المنسوب الأعظمي 325.20 متر مكعب إلى 320.70، بنسبة نقص تجاوزت أكثر من 4 م3، وتسبب انخفاض منسوب المياه بخروج المضخات الخاصة بالشرب عن الخدمة في أغلب المناطق، وتأثر الثورة السمكية والأمن الغذائي للمنطقة بشكل عام، وبحسب الاتفاقيات الدولية يجب أن تكون كمية الوارد المائي في نهر الفرات من 500 إلى 550 متر مكعب بالثانية، لكن المياه الواردة حاليًا 200 متر مكعب بالثانية أي ربع الكمية المتفق عليها.
المرصد السوري لحقوق الإنسان يُنذر بوجود كارثة إنسانية وبيئية في شمال وشرق سوريا، ويطالب الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والجهات الدولية الفاعلة بالتدخل والضغط على الحكومة التركية للعودة إلى الاتفاقيات الدولية بخصوص كميات المياه المتفق توريدها للجانب السوري.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول