نتيجة البرد.. وفاة طفلتين رضيعتين في مخيمات شمال غرب سوريا

المرصد السوري لحقوق الإنسان يدعو المجتمع والمنظمات الإنسانية إلى تحمل مسؤوليتها تجاه النازحين والمهجرين القاطنين في مخيمات الشتات السوري

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بوفاة طفلتين رضيعتين نتيجة البرد في مخيمات الشتات شمال غرب سوريا، وفي التفاصيل
توفيت رضيعة تبلغ من العمر 7 أيام نتيجة البرد الشديد في مخيم الليث في بلدة حربنوش شمالي إدلب وهي من مهجري قرية ‎الزيارة في ريف حلب الجنوبي، حيث جرى اسعافها بعد منتصف ليلة الاثنين – الثلاثاء إلى إحدى المشافي في المنطقة وبعد تشخيص الحالة من قِبل الأطباء، تبين أن سبب الوفاة ناجمة عن “أذية بردية ونزيف رئوي”
أما حالة الوفاة الثانية نتيجة البرد، فكانت لرضيعة تبلغ من العمر شهرين فقط، وذلك في مخيم حور العيس الواقع في منطقة الشيخ بحر، شمالي إدلب، حيث وصلت الرضيعة إلى إحدى مشافي المنطقة اليوم وهي بحالة برود شديدة وتزرق بالأطراف ومنطقة الوجه وبعد تشخيص الحالة من قِبل الأطباء تبين أن سبب الوفاة ناجم عن “هبوط سكر حاد ونزيف رئوي” نتيجة تعرض الرضيعة لأذية برد شديدة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، كان قد أشار في 23 كانون الثاني/يناير المنصرم، إلى وفاة طفل رضيع يبلغ من العمر شهر، بسبب البرد القارص أثناء تواجده في خيمة بريف مدينة جرابلس شمالي شرق حلب
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن عائلة الطفل من مهجري حي الوعر في حمص ويقطنون ضمن خيمة في مخيم “زوغرة” قرب الحدود السورية – التركية

المرصد السوري لحقوق الإنسان يجدد مطالبته للمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية الدولية إلى ضرورة تقديم المساعدات اللازمة للنازحين المتواجدين ضمن مخيمات شمال سوريا في ظل الأحوال الجوية السائدة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد