نتيجة انفجار قنبلة يدوية.. مقتل رجل بمدينة حمص

محافظة حمص: مع استمرار الفوضى المصحوبة بالانفلات الأمني ضمن مناطق سيطرة النظام،عٌثر على مواطن مقتولًا جراء انفجار قنبلة يدوية به، قرب دوار فدعوس بحي جب الجندلي في مدينة حمص، ولم تعرف أسباب ودوافع عملية القتل إذا ما كانت بفعل فاعل أم عن طريق الخطأ.

وفي 8 ديسمبر/كانون الأول، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن الأهالي عثروا على جثة رجل في العقد الرابع من العمر مشنوقًا في منزل بحي مساكن الشرطة في مدينة حمص، دون ورود معلومات إضافية حول الحادثة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، في 5 ديسمبر، بأن أهالي قرية الفاضلية بريف حمص الغربي، عثروا على جثة تعود لعنصر من قوات النظام، وجد مقتولًا في القرية، دون معرفة هوية الفاعلين.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار في 4 ديسمبر، إلى أن أهالي عثروا على جثة طفل وضعت في كيس، في منطقة الحصوية بحمص وسط سورية، بالقرب من حاجز أمني لقوات النظام السوري، فيما قالت مصادر محلية، بأن عناصر قوات النظام تقف خلف قتله لأسباب مجهولة.