المرصد السوري لحقوق الانسان

نتيجة تدهور حالتهم الصحية.. “الشرطة العسكرية” تنقل عدد من السجناء إلى المشفى العسكري في عفرين وسط إجراءات أمنية متشددة

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا، نقلت عددًا من السجناء الكُرد القابعين في سجن معراتة، إلى المشفى العسكري في عفرين مشفى “شهيد فرزندا” سابقًا بعد تدهور حالتهم الصحية نتيجة نقص الرعاية بهم، وتعرضهم للتعذيب النفسي والجسدي، وسط إجراءات أمنية مشددة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار أمس الأول، إلى أن قائد فرع “الشرطة العسكرية” في عفرين يتعرض للنساء القابعين في سجن معراتة بأبشع أنواع الأساليب كـ الأساليب التي كان يتبعها النظام السوري بحق المعتقلين في القابعين في سجونه، من خلال قيامه بالتحرش الجنسي بهم تحت ذريعة “التحقيق” ، ووفقًا لنشطاء المرصد، فإن الأهالي وبعض الوجهاء في المنطقة علموا بعدة حوادث تحرش جنسي بحق النساء القابعات في السجن من قِبل قائد “الشرطة العسكرية” المكنة بـ “أبو رياض” وقدموا عدة شكاوى للجانب التركي وبعض الفصائل العاملة في المنطقة لإيقافه عن ممارساته بحق النساء ومحاسبته، ولكن دون جدوى حتى اللحظة.

والجدير ذكره بأن “سجن معراتة” تديره “الشرطة العسكرية” و وزارة الدفاع التابعة للحكومة السورية المؤقتة بإشراف عناصر من المخابرات التركية، غالبية السجناء القابعين فيه من المواطنين الكورد الذين جرى خطفهم واعتقالهم منذ سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها على عفرين والنواحي التابعة لها، بتهمة الخدمة العمل السابق مع الإدارة الذاتية، أو التعامل معها.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول