نتيجة تدهور واقعه المعيشي.. شاب ينهي حياته مـ ـنـ ـتـ ـحـ ـراً بريف السويداء الغربي

محافظة السويداء: أقدم شاب يبلغ من العمر 27 عاماً على الانتحار شنقاً، داخل منزله في قرية حران بريف السويداء الغربي، بسبب ظروف المعيشية وتدهور وضعه الاقتصادي.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الشاب متزوج ولديه طفل يبلغ من العمر 4 سنوات، ويعمل في الأعمال الحرة، وبسبب ضيق الحال به، وفقدان أدنى مقومات الحياة، ما أقدم على الانتحار، وسط عجزه عن إدارة عائلته.
وتجدر الإشارة، بأن انهيار قيمة الليرة السورية، بات الواقع المعيشي لدى غالبية المواطنين ضمن مناطق سيطرة قوات النظام في حالة يرثى لها.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 27 كانون الأول الجاري، مقتل شاب، وإصابة آخرون بجروح بليغة، إثر تفجير قنبلة يدوية، في بلدة مضايا بريف دمشق.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الشاب أقدم على تفجير قنبلة يدوية، بعد تهديد عائلة فتاة عارض أهلها تزويجه إياها، حيث انفجرت القنبلة في يده وأدت لمقتله على الفور، وإصابة عدد من أقرباء الفتاة بجروح خطيرة.