نتيجة خلاف بينهما.. مقتل سيدة على يد شقيقها في ريف دمشق

257

محافظة ريف دمشق: قتلت سيدة على يد شقيقها، نتيجة خلاف نشب بينهما لأسباب مجهولة في منزلها في جرمانا بريف دمشق، وعلى إثر الخلاف أقدم على قتلها وحرق المنزل لإخفاء معالم الجريمة، فيما تمكنت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام من إلقاء القبض عليه حيث اعنرف بارتكاب جريمته “بداعي الشرف”.

وتتزايد بشكل كبير جرائم القتل ضمن مناطق سيطرة قوات النظام لأسباب مختلفة منها انتشار السلاح والسرقات نتيجة سوء الأوضاع المعيشية وبداعي الثأر وسط عجز الأجهزة الأمنية التابعة للنظام عن الحد منها.

وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 104 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2024، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ما تزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 112 شخص، هم: 5 أطفال، و18 مواطنة، و89 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:

– 31 جريمة في درعا راح ضحيتها 27 رجل، وطفلان، و7 سيدات

– 9 جرائم في السويداء راح ضحيتها 7 رجال، وطفل، وسيدة

– 23 جريمة في ريف دمشق راح ضحيتها 18 رجل، وطفلان، و5 سيدات

– 12 جريمة في حمص راح ضحيتها 12 رجل

– 5 جرائم في حماة راح ضحيتها 5 رجال

– 2 جريمة في الحسكة راح ضحيتها رجلان

–7 جرائم في دير الزور راح ضحيتها 6 رجال، وسيدة

–5 جرائم في دمشق راح ضحيتها 3 رجال، و2 سيدات

– 3 جرائم في اللاذقية راح ضحيتها 3 رجال، وسيدة

– 4 جرائم في طرطوس راح ضحيتها 4 رجال

– جريمة في القنيطرة راح ضحيتها رجل.