نتيجة سوء الأوضاع المعيشية في مخيم الركبان “المنسي”.. 3 عائلات تغادر المخيم إلى مناطق سيطرة النظام

غادرت 3 عائلات من مخيم الركبان “المنسي” في الصحراء السورية ضمن منطقة الـ 55 عند الحدود الشرقية لسوريا مع العراق والأردن، نحو محافظة حمص الخاضعة لسيطرة النظام، نتيجة سوء الأوضاع المعيشية.  وتنحدر العائلات من عشيرة الفواعرة وعائلة واحدة من محافظة دير الزور، دون وجود أي ضمانات تحميهم من الاعتقال من قِبل النظام، بعد أن ضاقت بهم سبل الحياة في المخيم الذي تحول إلى “سجن كبير” يضم نحو 8500 نازح سوري من مناطق سورية عدة.
وهي الحالة الأولى التي يسجلها المرصد السوري لعائلات غادرت مخيم الركبان خلال آب الجاري.
فيما وثق المرصد السوري خلال يوليو/تموز الجاري 13 عائلة وخمسة شبان وطفلين.
وفي 23 تموز الفائت، أفاد نشطاء المرصد السوري الإنسان، ضمن مخيم الركبان “المنسي” في الصحراء السورية ضمن منطقة الـ 55 عند الحدود الشرقية لسوريا مع العراق والأردن، والمحاصر من قبل ميليشيات إيران وقوات النظام والروس، بأن أربعة عوائل هم “عائلتان من مدينة مهين بريف حمص وعائلة من مدينة تدمر بريف و عائلة من ريف حلب” غادروا المخيم نحو مناطق النظام.