نتيجة ضربه بأداة حادة.. أهالي يعثرون على جثة والد قيادي سابق في الفصائل شمالي مدينة درعا

محافظة درعا: عثر أهالي صباح اليوم على جثة المدعو “عبد الرزاق قاسم المصري” وهو والد قيادي سابق في صفوف الفصائل المحلية في درعا وقائد فصيل “لواء المعتز بالله”، حيث عثر عليه مقتولاً في منزله نتيجة ضربه على رأسه بأداة حادة، في بلدة عتمان شمالي مدينة درعا.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار أمس، إلى استهداف مسلحون مجهولون بالرصاص، سيارة كانت تقل عنصر في فصيل محلي يتبع للمخابرات العسكرية مع شخصين متعاونين للفرع ذاته، في شارع الأطباء بمدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، ما أدى لمقتلهم على الفور.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري  385 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 326 شخصا، هم: 154 من المدنيين بينهم 4 سيدات و5 أطفال، و 136 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و23 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و4 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.