نتيجة فقدان الأدوية في مخيم الركبان.. عائلتان تغادران نحو مناطق نفوذ النظام السوري دون ضمانات

غادرت عائلتان من أهالي مدينة تدمر مخيم الركبان “المنسي” في الصحراء السورية ضمن منطقة الـ 55 عند الحدود الشرقية لسوريا مع العراق والأردن، باتجاه مدينة حمص ضمن مناطق نفوذ النظام السوري، دون وجود أي ضمانات تحميهم من الاعتقال، نتيجة فقدان الأدوية والظروف المعيشية السيئة في المخيم.
وهي الدفعة الثالثة التي تغادر المخيم خلال آب الجاري، وبذلك يرتفع تعداد العوائل المغادرة إلى 9 خلال آب/ أغسطس الجاري.
وفي التفاصيل:
في 1 آب، غادرت 3 عائلات.
وفي 3 آب غادرت 4 عائلات.
وفي 10 آب غادرت عائلتين.
وجميع تلك العوائل غادرت نحو مناطق نفوذ النظام دون أي ضمانات تحميهم من الاعتقال، نتيجة سوء الأوضاع المعيشية.
ووثق المرصد السوري خلال يوليو/تموز الفائت، 13 عائلة وخمسة شبان وطفلين.