نجاة عضو بـ “مجلس محافظة القنيطرة”من محاولة اغتيال بعد زرع مجهولين عبوة ناسفة بسيارته جنوبي القنيطرة

محافظة القنيطرة: نجا عضو في “مجلس محافظة القنيطرة”من محاولة اغتيال بعد قيام مجهولين بزرع عبوة ناسفة أسفل سيارته في بلدة القصيبة جنوبي القنيطرة، المتداخلة إداريًا مع ريف درعا الغربي، حيث انفجرت العبوة دون وقوع أضرار بشرية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم أمس، إلى أن دوى انفجار سُمع في قرية طرنجة في ريف القنيطرة الشمالي، نتيجة عبوة ناسفة انفجرت بسيارة كانت مركونة بجوار أحد المنازل في القرية، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.
يأتي ذلك، في ظل استمرار الانفلات الأمني في الجنوب السوري.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 5 أيلول، عملية اغتيال جديدة في الجنوب السوري، طالت ضابط في قوات النظام وشخص متعاون مع أجهزة النظام الأمنية كان برفقته على أطراف قرية الهجة قرب الجولان المحتل بريف القنيطرة الجنوبي، في حين رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تحليق للطيران الإسرائيلي في أجواء حوض اليرموك عند الحدود السورية – الأردنية.
وفي الـ 31 من أغسطس المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة تقل شخصان يعملان في صفوف قوات النظام في بلدة جباتا الخشب بريف القنيطرة قرب الجولان المحتل، ما أدى إلى مقتلهما على الفور.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد