نجاح ملحوظ لاتفاق وقف التصعيد في سوريا بعد مرور 24 ساعة

جح اتفاق مناطق وقف التصعيد في سوريا بعد مرور 24 ساعة على دخوله حيز التنفيذ وفقاً لخطة قدمها الكرملن الروسي ووقعت عليها دول روسيا وتركيا وإيران بالإضافة للمعارضة والحكومة السورية.

وأعلن وفد روسيا لمفاوضات استانة بين الأطراف السورية وبرعاية الدول الثلاث، يوم أمس الأول توصل موسكو وأنقرة وطهران لاتفاق بتحديد أربع مناطق لوقف التصعيد في سوريا وتضم محافظة إدلب، شمال حمص، الغوطة الشرقية وجنوب سوريا والذي دخل حيز التنفيذ منتصف ليل الخميس أي قبل 24 ساعة من كتابة هذا الخبر. ويقضي الاتفاق باستمرار وقف التصعيد لمدة 6 أشهر قابلة للتمديد.

وأكد المرصد السوري المعارض، الذي يتخذ من لندن مقراً له، بأن الاشتباكات بين القوات السورية ومسلحي المعارضة هدأت يوم السبت تنفيذاً لاتفاق وقف إطلاق النار.

وكانت وسائل إعلام خليجية تناهض الحكومة السورية اتهمت قوات الأخيرة بخرق الاتفاق في إدلب، لكن وزارة الدفاع الروسية نفت وجود أي اشتباكات في ريف إدلب .

وأكد مركز المصالحة الروسي الذي يعمل من قاعدة حميمييم أن جميع الأطراف تعتبر الوضع هادئاً بعد مرةر 24 ساعة على سريان الاتفاق.

كما لفتت وزارة الدفاع الروسية إلى أن الخط الساخن مع الجانب التركي أكد عدم وجود أي خرق من جانب الجيش السوري.

وكان الاتفاق الذي حظي بترحيب أمريكي وإسرائيلي وسعودي قد نص على حظر طيران التحالف الدولي ضد داعش الذي تقوده الولايات المتحدة.

المصدر:عيون الخليج