نحو شهر على بدء الحرب الروسية على أوكرانيا.. الطائرات الروسية قصفت بـ298 غارة البادية السورية

الطائرات الروسية قصفت بأقل من ربع عدد الغارات عن فترة مماثلة قبل حرب الروس على أوكرانيا

 

 

شهدت الأراضي السورية تراجعاً لافتاً وملحوظاً في نشاط القوات الروسية في مختلف مناطق تواجدها، منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا في 24 شباط 2022.
وسجل نشطاء المرصد السوري، تراجعاً بالقصف الجوي الروسي على البادية، بمعدل 4 مرات أقل عما كان عليه قبل الحرب على أوكرانيا، حيث تشير توثيقات وإحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى 298 غارة جوية نفذتها المقاتلات الروسية على مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية وذلك منذ 24 شباط وحتى 22 آذار الجاري تاريخ آخر ضربة جوية روسية، أي خلال نحو شهر من بدء الحرب في أوكرانيا.
بينما رصد المرصد السوري أكثر من 1250 غارة روسية طالت مناطق متفرقة في البادية السورية، خلال نحو 30 يوم قبل الحرب الروسية على أوكرانيا -أي منذ 24 من يناير/كانون الثاني حتى 23 منه “تاريخ بدء الحرب في أوكرانيا.
مصادر في الفرقة 25 مهام خاصة أكدت للمرصد السوري، أن القوات الروسية كانت تعمل على تدريب العناصر من المسلحين الموالين لها على حرب الشوارع، تزامنًا مع تدريبات خاصة للطيارين الحربيين الروس في أجواء البادية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد