نحو 10 أشخاص استشهدوا وأصيبوا جراء انفجار جديد ضرب مدينة اعزاز الخاضعة لسيطرة فصائل موالية لتركيا بريف حلب الشمالي

41

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ضرب انفجار عنيف مدينة اعزاز الخاضعة لسيطرة الفصائل المدعومة من تركيا بالقطاع الشمالي من الريف الحلبي، ناجم عن انفجار دراجة نارية مفخخة في المدينة بعد ظهر اليوم، الأمر الذي أودى بحياة شخص بالإضافة لإصابة 7 آخرين بجراح بينهم 3 أطفال، ونشر المرصد السوري صباح اليوم، أنه لاتزال عناصر الفصائل المدعومة من تركيا تُستهدف عبر طرق وأشكال مختلفة ومتعددة سواء بالتفجيرات والعبوات الناسفة أو عمليات الاغتيال بالرصاص في ظل الفوضى التي تعيشها مناطق سيطرتها في الريف الحلبي، وفي سياق ذلك وثق المرصد السوري مقتل اثنين من “شرطة قباسين” جراء إطلاق النار عليهما من قبل مسلحين مجهولين يستقلان دراجة نارية شمال البلدة، قبل أن يلوذوا بالفرار، ونشر المرصد السوري في الـ 9 من شهر آب/ أغسطس أنه رصد العثورعلى جثة شخص، جرى رميها في بئر عند أطراف قرية قب الشيخ بريف مدينة الباب بالقطاع الشمالي الشرقي من الريف الحلبي، حيث تم التعرف إليه وكان يشغل منصب “نائب عام” في مدينة الباب وقد اختطف قبل 4 أشهر، ونشر المرصد السوري في الـ 8 من شهر آب/ أغسطس أنه ماتزال الفصائل المدعومة من تركيا عاجزة عن ضبط الفلتان الأمني التي تتصدر واجهة الأحداث في المناطق التي تسيطر عليها في الريف الحلبي، وفي سياق ذلك رصد المرصد السوري انفجار عبوة ناسفة بسيارة في قرية نيارا بريف مدينة اعزاز شمال حلب، ما أدى إلى إصابة شخص بجروح خطيرة، كما تم ضبط سيارة معدة للتفجير في مدينة عفرين ركنها مجهولين بعد منتصف الليل، ونشر المرصد السوري في الـ 7 من شهر آب/ أغسطس أنه علم من مصادر موثوقة أن مجهولين استهدفوا بالقنابل أحد شرعيي فيلق الشام الموالي لتركيا في مكان تواجده ضمن بلدة جنديرس بريف عفرين، ما أسفر عن أضرار مادية دون وقوع أضرار بشرية، ونشر المرصد السوري في الـ 6 من شهر آب/ أغسطس أنه علم أن مجهولين أقدموا على مهاجمة أحد الحواجز العسكرية بريف مدينة عفرين، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري قتل ثلاثة من عناصر حاجز عسكري من بينهم جندي تركي جراء قيام مسلحين مجهولين باستهداف حاجز مشترك للقوات التركية والشرطة الموالية لها عبر القاء قنبلة يدوية وإطلاق نار استهدف الحاجز الواقع على طريق الباسوطة – جنديرس بريف مدينة عفرين شمال غرب حلب.

ونشر المرصد السوري في الـ 5 من شهر آب / أغسطس، أن مناطق نفوذ الفصائل المدعومة تركياً لاتزال تعيش حالة من عدم الاستقرار الأمني في ظل انتشار فوضى السلاح وعمليات الاغتيال والتفجيرات المستمرة في تلك المناطق. وفي سياق ذلك وثق المرصد السوري مقتل “قائد مركزية ضمن فيلق موالي لتركيا” متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل الأمس جراء عبوة ناسفة انفجرت بسيارته في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، وفي ذات السياق سمع دوي انفجار عنيف مساء اليوم جنوب مدينة جرابلس الخاضعة لسيطرة فصائل “درع الفرات” شمال شرق حلب تبين أنه ناجم عن انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية يستقلها قيادي بفيلق موالي مدعوم تركياً مما أدى لمقتله على الفور، ونشر المرصد السوري في الـ 4 من شهر آب / أغسطس الجاري، أن الفوضى المصحوبة بالفلتان الأمني لاتزال مستمرة ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية للأتراك شمال حلب مستمرة، وفي سياق ذلك وثق المرصد السوري مقتل أحد عناصر شرطة مدينة إعزاز الموالية لتركيا نتيجة تعرضه لطلق ناري من قبل مجهولين على طريق كلجبرين – مارع بريف حلب الشمالي.

ونشر المرصد السوري في اليوم الـ 4 من شهر آب / أغسطس، أن التفجيرات مازالت تتصدر واجهة الفلتان الأمني في مناطق سيطرة الفصائل المدعومة من تركيا وفي سياق ذلك استشهد مدني جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته صباح اليوم الأحد شرق مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، كما انفجرت عبوة ناسفة بسيارة فعلى طريق اعزاز – ندة أدت إلى أضرار مادية، ونشر المرصد السوري في الـ 3 من شهر أغسطس/آب الجاري، أنه رصد انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية استهدفت “قائد مركزية ضمن فيلق موالي لتركيا” ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة، وذلك صباح اليوم السبت على طريق الباب – الراعي بريف حلب الشمالي الشرقي، ونشر المرصد السوري في الـ 2 من شهر أغسطس/ آب أنه سمع دوي انفجار عنيف عند منتصف ليل الجمعة – السبت ضمن مناطق سيطرة فصائل “درع الفرات” بريف حلب الشمالي، تبين أنه ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة أحد عناصر الشرطة العسكرية المدعومة تركياً ما أدى لمقتله وإصابة زوجته وأطفاله الأربعة بجراح خطرة في بلدة تركمان بارح بريف حلب الشمالي.