نحو 10 براميل متفجرة تقتل الناطق الرسمي لأحرار الشام في الجنوب السوري وعائلته بأقصى ريف درعا

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت الطائرات المروحية بنحو 10 براميل متفجرة، بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، مناطق في بلدة نصيب بريف درعا، ما أدى لاستشهاد الناطق الرسمي لحركة أحرار الشام الإسلامية في الجنوب السوري، حيث أكدت المصادر الموثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن الناطق الرسمي استشهد مع عدد من أفراد عائلته، هم زوجته واثنين من أبنائه، فيما أصيب آخرون بجراح، جراء القصف الجوي، ولا يزال عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع بسبب وجود جرحى حالات خطرة، كذلك نفذت الطائرات الحربية بعد منتصف ليل أمس عدة غارات مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، ولم ترد أنباء عن إصابات، وكانت الطائرات الحربية قصفت قبيل منتصف ليل أمس بـ 12 غارة مناطق في درعا البلد.