نحو 10 شهداء في ثاني يوم من تصعيد القصف الجوي الروسي والسوري على محافظة درعا

18

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 9 على الأقل بينهم 3 أطفال و3 مواطنات عدد الشهداء الذين قضوا جراء القصف المكثف من قبل الطائرات الحربية والمروحية الروسية والتابعة للنظام، والقصف من قبل قوات النظام، على مناطق في بلدات أم المياذن وبصرى الشام وطفس واليادودة، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، ليرتفع إلى 12 على الأقل عدد الشهداء الذين قضوا في تكثيف القصف الجوي والمدفعي على مدينة درعا ومناطق في بلدات بريفها، حيث نفذت الطائرات الحربية والمروحية نحو 75 غارة وضربة منذ يوم أمس الجمعة الـ 17 من شباط / فبراير الجاري، في حين تستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وهيئة تحرير الشام من جانب آخر، في حي المنشية بدرعا البلد في مدينة درعا، وذلك في استمرار لمعركة “الموت ولا المذلة”، التي أطلقتها الفصائل في الـ 12 من شباط الجاري.