نحو 10 مقاتلين بينهم قياديان قضوا في معارك الشيخ مقصود بين الوحدات الكردية وجبهة النصرة والفصائل ومحاولة للتقدم نحو بلدة الراعي من قبل الفصائل

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 5 بينهم قيادي، عدد عناصر وحدات حماية الشعب الكردي الذين قضوا خلال الاشتباكات المستمرة مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في محيط الشيخ مقصود في مدينة حلب، في حين قضى 4 على الأقل من مقاتلي فصائل مقاتلة وإسلامية بينهم قائد عسكري في الاشتباكات ذاتها، بينما قصفت قوات النظام أماكن في مناطق المعامل والكاستيلو والسكن الشبابي وحي الشيخ مقصود بحلب، بالتزامن مع قصف الطيران الحربي أماكن في طريق الكاستيلو ومحيط الحي ومناطق أخرى في محيط حي جمعية الزهراء بحلب، كما استهدفت قوات النظام مناطق في بلدتي العيس والزربة بريف حلب الجنوبي، فيما تستمر الاشتباكات بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف، والفصائل من طرف آخر في محيط بلدة الراعي أهم معاقل التنظيم بريف حلب الشمالي عند الحدود السورية – التركية، وذلك في محاولة من الفصائل التقدم والسيطرة على المنطقة، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.