المرصد السوري لحقوق الانسان

نحو 100 ألف إصابة بفيروس كورونا حصيلة التجمعات على خلفية “مسرحية الانتخابات الرئاسية”

 

لاشك أن التجمعات التي شهدتها مختلف المحافظات السورية في الساحات والشوارع، خلال الأيام الفائتة ضمن “مسرحية الانتخابات الرئاسية”، كانت تنذر بتفاقم الوضع الطبي والصحي بما يتعلق بتفشي فيروس كورونا، حيث أفادت مصادر طبية من داخل مناطق النظام السوري للمرصد السوري لحقوق الإنسان، بتسجيل أكثر من 96 ألف إصابة بالفيروس خلال هذه الفترة، ضمن محافظات دمشق وريف دمشق وحمص وحماة وطرطوس واللاذقية وحلب، بعد التجمعات والاختلاط الكبير في الحفلات والانتخابات والساحات في إطار مسرحية الانتخابات وما نتج عنها من فوز لبشار الأسد في بطولة المسرحية -رئاسة الجمهورية-، فشاهدنا انعدام المسافة الاجتماعية وعدم تطبيق أي من القواعد الاحترازية.
ووفقاً لآخر إحصائيات المرصد السوري المستمدة من مصادر طبية موثوقة ضمن مناطق سيطرة قوات النظام، فإن أعداد المصابين بفيروس “كوفيد-19” بلغت نحو مليون و272 ألف إصابة مؤكدة، تعافى منها أكثر 950 ألف بينما توفي 25234 شخص.
يذكر أن الأعداد الرسمية لوزارة الصحة التابعة للنظام السوري منذ دخول الجائحة إلى الأراضي السورية، هي 24639 إصابة، توفي منها 1790، بينما بلغت حالات الشفاء 21630.
وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان، وفاة 211 طبيب ضمن مناطق نفوذ النظام السوري متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا منذ دخوله الأراضي السورية، بينهم 172 توفوا خلال عام 2020 الفائت، وثقهم المرصد السوري بالاسم.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول