المرصد السوري لحقوق الانسان

نحو 100 قذيفة صاروخية تطال مناطق متفرقة من جبل الزاوية جنوب إدلب متسببة بمقتل عنصرين من الفصائل

 

محافظة إدلب: وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر من “فيلق الشام” الموالي لتركيا، جراء استهداف إحدى نقاط الفصيل بالقذائف الصاروخية، على محاور القتال في بلدة دير سنبل جنوبي إدلب، ليرتفع تعداد قتلى الفصائل الذين سقطوا بقصف النظام الصاروخي اليوم، إلى اثنين، بعد استهداف مناطق متفرقة من جبل الزاوية وريف إدلب الجنوبي بنحو 100 قذيفة صاروخية منذ صباح اليوم. حيث رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من منطقة خفض التصعيد، قصفاً صاروخياً مكثفاً نفذته قوات النظام منذ ساعات الصباح الأولى، مستهدفة مناطق في بليون والبارة والفطيرة وسفوهن وفليفل وبينين ومحيط كنصفرة والرويحة ضمن القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، ومحيط قليدين والزيارة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، الأمر الذي أدى إلى مقتل مقاتل من الفصائل في بليون أثناء تواجده في منزله وليس على خطوط التماس، بالإضافة لحدوث أضرار مادية في مختلف المناطق الأخرى.
ووثق المرصد السوري أمس، مقتل عنصر من الفصائل جراء القصف المدفعي الذي نفذته قوات النظام على قرية بلشون بريف إدلب الجنوبي.
وبذلك يرتفع عدد قتلى الفصائل إلى اثنين، حيث كان المرصد السوري قد وثق مقتل عنصر من الفصائل في قرية مشون بجبل الزاوية، بالإضافة لوقوع جريح مدني في بلدة احسم.
ورصد المرصد السوري عودة الهدوء الحذر إلى منطقة “خفض التصعيد” بعد أن قصفتها قوات النظام بوابل من الصواريخ والقذائف، بينما ردت الفصائل على تجمعات قوات النظام في جورين وريف إدلب.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول