نحو 130 حالة تسمم تصل للمراكز الطبية في الغوطة الشرقية بعد توزيع وجبات طعام “فاسد” على نازحي المرج وقاطنين في مدنها وبلداتها

27

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في الغوطة الشرقية بريف دمشق، إسعاف ما يقارب 130 شخصاً بينهم عشرات الأطفال والمواطنات، إلى النقاط الطبية والمراكز الصحية في منطقة المرج بغوطة دمشق الشرقية، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن منظمة غير معروفة إلى الآن، عمدت قبل 24 ساعة من الآن، إلى توزيع نحو 1000 وجبة غذائية على المواطنين من النازحين من منطقة المرج، في طرقات مدن وبلدات سقبا وحمورية وحزة وكفربطنا وعين ترما، حيث تضمنت الوجبة الغذائية مادتي الأرز واللحم، وعند صباح اليوم جرى إسعاف الحالات إلى النقاط الطبية في الغوطة الشرقية، حيث أكدت مصادر طبية أن الحالات التي وردتهم في معظمها كانت تعاني من إقياء وإسهال وارتفاع بدرجات الحرارة، كما أكدت عدة مصادر أن الوجبات المقدمة كانت تحوي على لحوم ذات طعمة ورائحة غريبة.

وشهدت الغوطة الشرقية عملية استننفار من قبل القائمين عليها، في محاولة لمعرفة الجهة التي قامت بتوزيع الطعام على النازحين من منطقة المرج، حيث لم ييتم التعرف على الجهة الموزعة، عدم قيامها بكتابة اسمها على الوجبات المقدمة على الطعام.

جدير بالذكر أن غوطة دمشق الشرقية شهدت في الـ 24 من حزيران / يونيو المنصرم من العام الفائت 2016، إصابة أكثر من 750 شخصاً، بينهم أكثر من 450 طفل ومواطنة، بحالات تسمم على خلفية تقديم وجبات إفطار رمضانية، من جهات إغاثية، والتي تسببت حينها بحالات التسمم هذه، وكانت مصادر من الغوطة الشرقية حينها رجحت لنشطاء المرصد السوري أنه من المحتمل أن تكون حالات التسمم حدثت بسبب ارتفاع درجات الحرارة، حيث تعمل المنظمات الإغاثية بإعداد الوجبات منذ الصباح الباكر وتقوم بتوزيعها على المواطنين قبيل الإفطار