نحو 130 قضوا امس بينهم 93 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة 

نحو 130 قضوا امس بينهم 93 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة ارتفع إلى 61 بينهم  26 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السوريةففي محافظة ريف دمشق 11 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهد أربعة منهم في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في بلدة السبينة، أحدهم قيادي في لواء مقاتل، وآخر استشهد في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في حي بستان القصر بحلب، والرابع قضى جراء قصف متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في المليحة، و 5 مواطنين هم رجل استشهد متأثراص بجراح أصيب بها في انفجار سيارة مفخخة في منطقة سوق وادي بردى في ال 25 من الشهر المنصرم، ومواطنة وطفلان اثنان من مدينة داريا استشهدوا جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة خان الشيح، ورجل من بلدة يعفور استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.وفي محافظة درعا استشهد 10 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة أحدهما استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في الجبهة الشرقية لمدينة نوى، والآخر استشهد في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في بلدة عتمان، و 8 مواطنين هم طفل وأربعة رجال استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة نوى، وطفل من بلدة غباغب استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة الكرك الشرقي، ورجل مسن من بلدة سحم الجولان استشهد متأصراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلد، وطفلة من مدينة نوى استشهدت جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة تسيل. وفي محافظة حلب استشهد 9 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، استشهد أحدهم في اشتباكات مع القوات النظامية في حلب القديمة، واثنان قضيا في اشتباكات مع القوات النظامية في مدينة السفيرة يوم أمس، ومقاتلان اثنان من لواء مقاتل لقيا مصرعهما بطلقات نارية، حيث اتهم نشطاء الدولة الإسلامية في العراق والشام بقتلهما بعد ملاحقتهما في مدينة منبج، و 4 مواطنين هم طفلة قضت برصاص قناص عند معبر كراج الحجز في حي بسشتان القصر، ورجل استشهد جراء إصابته برصاص قناص في حي الشيخ خضر، ورجل قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في جبل الحص، وآخر قضى جراء انفجار لغم بع في بلدة الأبزيمو.وفي محافظة حماه  استشهد 7 مواطنين هم رجل وطفلة استشهدا جراء قصف جوي على الحي الغربي بمدينة كفرزيتا، ورجل استشهد جراء إصابته بشظايا قذيفة في بلدة طيبة الإمام، وطفل من بلدة صوران استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة، و3 أطفال استشهدوا في قصف للطيران المروحي على مناطق في بلدة التريمسة.وفي محافظة حمص استشهد 7 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهدا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية بالريف الشرقي وحي الوعر، و 5 مواطنين هم سيدة زوجة عقيد  في  الجيش  النظامي السوري وابنها وابنتها من قرية الزارة، استشهدوا في ظروف مجهولة، حيث اتهم نشطاء مسلحين موالين للقوات النظامية بقلهم في مدينة تلكلخ، ورجلان احدهما من قرية الضبعة والآخر من حي بابا عمرو، قضيا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.وفي محافظة دمشق استشهد 7 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، استشهدوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في بلدة السبينة، و 3 مواطنين هم سيدة من حي التضامن قضت بطلق ناري، حيث اتهم نشطاء القوات النظامية بقتلها أثناء محاولتها الخروج من بلدة السبينة بريف دمشق، ورجل من مخيم اليرموك استشهد متأثراً بجراح أصيب بها منذ 4 أيام جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في المخيم، ورجل من حي ركن الدين، قضى بطلق ناري حيث اتهم نشطاء القوات النظامية باعتقاله وتعذيبه وإطلاق النار عليه في بلدة معربا بريف دمشق.وفي محافظة دير الزور استشهد 6 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهد أحدهما في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في حي الحويقة بمدينة دير الزور، والآخر استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في محيط مطار دير الزور العسكري، والثالث برصاص قناص في حي الرصافة، والرابع قضى متأثراً بجراح أصيب بها أمس جراء سقوط قذيفة على حي الرشدية، و مواطنان اثنان أحدهما قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، والآخر قضى بطلق ناري في محافظة دمشق، واتهم نشطاء القوات النظامية باعتقاله على حاجز في شارع بغداد ومن ثم قتله.وفي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة اثنان منهما استشهدا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في جبل الأربعين ومنطقة أريحا، والثالث استشهد متأثراً بجراح أصيب بها نتيجة قصف الطيران الحربي على منطقة شرق مدينة حلب منذ أيام، ورجل واحد من بلدة خان الهبيط استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.ولقي ما لا يقل عن مقاتلين اثنين مصرعهما من مقاتلي الدولة الإسلامية وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة في اشتباكات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي في محيط قرية الزيارة بريف مدينة عفرين في محافظة حلب.واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية، وذلك خلال اشتباكات وقصف في عدة مناطق سوريةوقتل ما لا يقل عن 26 من القوات النظامية بينهم ضابط  على  الاقل خلال اشتباكات واستهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية وتفجير عبوات ناسفة  باليات في عدة محافظات دمشق وريفها 9- حلب 5- درعا 2 – حمص6 -حماة 1- دير الزور 2 -ادلب1   كما قتل 18 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني  واللجان  الشعبية  المسلحة الموالية  للنظام في  اشتباكات واستهداف حواجزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية  ولقي 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والدولة الاسلامية في  العراق والشام وجبهة النصرة من  جنسيات غير سورية مصرعهم اثر قصف على مناطق  تواجدهم واشتباكات في عدة  محافظات سوريةكما وردت معلومات عن مصرع عدد من مقاتلين فلسطينيي الجنسية إثر اشتباكات بين مقاتلين فلسطينيين في مخيم اليرموك ووردت معلومات عن مقتل عدد من عناصر حزب الله اللبناني ولواء ابو الفضل العباس الذي يضم مقاتلين شيعة من جنسيات سورية واجنبية خلال اشتباكات مع الكتائب المقاتلة في ريف دمشق الجنوبي كما تم توثيق استشهاد 5 مواطنين من محافظة حلب هم رجلان وطفل من حي الفروس استشهدا في جراء قصف للقوات النظامية عىل حارة الشحادين في 5 أيلول  المنصرم من العام الجاري وفي 20 أيلول من العام الجاري، و23 آب من العام الحالي، ومقاتلان اثنان استشهدا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في مدينة السفيرة قبل عام كامل، وعلى طريق خناصر في الأول من شهر آب من العام الجاري.