نحو 140 قضوا امس بينهم 101 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة

25079643246578_337561449656372_64984634_n-1نحو 140 قضوا امس بينهم 101 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة ارتفع إلى 62 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السوريةففي محافظة حمص استشهد 12 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة أحدهم استشهد في اشتباكات على طريق مطار دمشق الدولي بالقرب من بلدة شبعا في ريف دمشق، وآخر استشهد في اشتباكات على جبهة أم شرشوح بريف حمص، وآخر قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في ريف حماه الشرقي، بينما الأربعة البقية استشهدوا خلال اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في ريف حمص الشرقي، و5 مواطنين هم رجل من مدينة الرستن استشهد جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة، وطفلة استشهدت جراء قصف للقوات النظامية على قرية حوارين بالقرب من بلدة مهين في الريف الشرقي، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في سقوط قذيفة هاون على منطقة في حي الإنشاءات، ورجل من بلدة مهين استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية بعد اعتقاله منذ أشهر على طريق حمص – دمشق الدولي، وآخر من بلدة صدد بالريف الشرقي استشهد جراء إصابته بطلق ناري خلال اشتباكات بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في البلدة.وفي محافظة ريف دمشق استشهد 24 مواطناً بينهم 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة، قضوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في الغوطة الشقية والغربية وفي بلدة حتيتة التركمان، و11 مواطناً هم  رجال ومواطنة قضوا في سقوط قذائف هاون على أماكن في منطقة جرمانا، و3 أطفال ورجل استشهدوا في قصف للقوات النظامية على بلدة المليحة، أحدهم من حتيتة التركمان والبقية من جسرين، ومواطنتان ورجل من مدينة دوما قضوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في دوما، وطفل استشهد جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة حرستا.وفي محافظة حلب استشهد 11 مواطناً بينهم مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة قضى برصاص قناص عند معبر كراج الحجز في حي بستان القصر، و 10 مواطنين هم 7 مواطنين استشهدوا جراء قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في مخيم الفستق بالقرب من قرية تريدم في الريف الشمال لمدينة السفيرة، بينهم طفلان وشابان، ورجل من حي الصالحين قضى جراء إصابته بشظايا قذيفة، وطفل ورجل استشهدا في قصف للقوات النظامية على قرية الجبول.وفي محافظة دير الزور استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية في حيي الجبيلة والرشدية، ورجل استشهد جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في حي تشرين بدمشق.وفي محافظة حماه  استشهد 5 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة 3 منهم استشهدوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية، في محيط حاجز جنة القرى، وآخر استشهد في غارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة اللطامنة، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في تفجير سيارة مفخخة أول أمس على حاجز المكننة الزراعية الواقع على طريق السلمية – حماه.وفي محافظة إدلب استشهد مواطنان اثنان أحدهما مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في منطقة بسنقول، ورجل مجهول الهوية عثر على جثته في نهر العاصي بالقرب من مدينة جسر الشغور، وعليها آثار تعذيب ومكبلة اليدين.وفي محافظة دمشق استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية على أطراف بلدة المليحة من جهة معمل تاميكو بريف دمشق.وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين هم رجل من بلدة صماد استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة، ورجل من بلدة خربة غزالة، قضى في قصف للقوات النظامية على المنطقة الفاصلة بين بلدة الصنمين وقرية الفقيع، وآخر استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في درعا البلد.وفي محافظة القنيطرة استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في محيط سرية الجاموس.كما استشهد عقيد منشق عن القوات النظامية وهو قائد غرفة العمليات في القنيطرة ورئيس عمليات المجلس العسكري متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على منطقة تواجده.واستشهدت سيدة وطفلاها اللذان يبلغان من العمر سنة واحدو و3 سنوات، على يد رجل ، والذي قام باغتصابها وقتلها مع أطفالها في وادي زيزون بريف درعا.كذلك قُتل رجل على يد مقاتلي الكتائب المقاتلة، الذين قاموا بإعدامه رمياً بالرصاص،  تنفيذاً لحكم المحكمة الشرعية بالريف الغربي لمحافظة درعا، إثر قيامه باغتصاب سيدة وقتلها مع طفليها في منطقة وادي زيزون ريف درعا.واستشهد 11 مقاتلا من الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى اللحظة، وذلك خلال اشتباكات في عدة مناطق سوريةوقتل ما لا يقل عن 34 من القوات النظامية  اثر اصابتهم برصاص قناصة و اشتباكات واستهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية وتفجير عبوات ناسفة  باليات في عدة محافظات بينهم حمص 12 – دمشق وريفها 7 –  حماة 2 – ديرالزور 4 – درعا 1- حلب 2 – القنيطرة 6 كما قتل 14 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام في  اشتباكات واستهداف حواجزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية ولقي 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والدولة الاسلامية في  العراق والشام وجبهة النصرة من  جنسيات غير سورية مصرعهم اثر قصف على عربات وسيارات  واشتباكات في عدة  مناطقوتم توثيق استشهاد 7 مواطنين هم رجل وزوجته وولديه من بلدة تلعرن، والذين اسشتهدوا جراء استهداف سيارتهم على طريق تلعرن – السفيرة أول أمس بصاروخ من قبل القوات النظامية بحسب نشطاء من المنطقة، ومقاتل من حي طريق الباب استشهد في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في محافظة حلب، ومواطنة قضت متأثرة بجراح أصيب بها في قصف سابق للقوات النظامية على قرية أورم الكبرى، بما اعتقد النشطاء وقتها أنها مواد فوسفورية، وقائد لواء مقاتل استشهد في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في بدلة الذيابية بريف دمشق.كما وردت معلومات عن استشهاد عدد من المواطنين اثر انفجار عبوة ناسفة بحافلة كانت تقلهم على طريق سلمية – حلب.–