نحو 140 قضوا امس بينهم 108 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة‎

ارتفع إلى 59 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 15 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة بينهم 4 قضوا في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط بلدة حتيتة التركمان، و6 مقاتلين استشهدوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية، قي بلدة المليحة، ومقاتل قضى في اشتباكات بالقلمون للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية، و 4 مواطنين هم مواطنة من بلدة القاسمية استشهدت في قصف على مناطق في بلدة بالا، ورجل من بلدة شبعا قضى بطلق ناري واتهم نشطاء من المنطقة القوات النظامية بإطلاق النار عليه، وطفلة استشهدت جراء إصابتها في صقوط قذائف على منطقة جرمانا، ورجل من مدينة بلودان استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في تفجير ببلدة بلودان في وقت سابق.

وفي محافظة حمص استشهد 16 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية بريف بلدة مهين وفي منطقة السخنة، ومقاتل من مدينة القريتين قضى في اشتباكات مع القوات النظامية بريف حمص، على طريق أبو الشامات، و12 مواطناً هم مواطنة ورجل من قرية حوارين، قضوا في قصف للقوات النظامية على القرية، ورجل و 4 أطفال استشهدوا في قصف للقوات النظامية وغارات للطيران الحربي على مناطق في بلدة مهين، ورجلان أحدهما من بلدة السعن ووالآخر من قرية الشريفة استشهدا في قصف للقوات النظامية على قراهم، وشاب قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجلان من حي الوعر قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في حي الوعر.

وفي محافظة درعا استشهد 12 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط حاجز التابلين بين مدينتي طفس وداعل، و6 مواطنين هم  3 رجال استشهدوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في درعا البلد، وآخر قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في مخيم درعا، ورجل وطفله أصيبا جراء إطلاق نار من القوات النظامية المتركزة في اللواء 15 على المدينة إنخل، بحسب نشطاء من المنطقة.

وفي محافظة حلب استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهد في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في محيط السجن المركزي وحي بستان الباشا، واعلامي في  كتيبة مقاتلة استشهد أثناء تغطيته للاشتباكات بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والقوات النظامية على أطراف حي سليمان الحلبي، ورجل قضى جراء إصابته برصاص قناص عند معبر كراج الحجز في حي بستان القصر.

وفي محافظة دير الزور استشهد 8 مواطنين بينهم 3 مقاتلين اثنان من الكتائب المقاتلة في اشتباكات بحيي الرشدية ومناطق أخرى في مدينة دير الزور للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية، ومقاتل من مدينة البوكمال استشهد في اشتباكات بمحافظة حلب، و5 مواطنين هم طفل استشهد في غارة للطيران الحربي على ماطق في حي الحميدية، وسيدة وطفلة ورجل استشهدوا في غارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة خشان بالريف، وطفل قضى متأثراً بجراح أصيب بها في غارة للطيران الحربي أمس على مدرسة عدنان المالكي في حي القصور.

وفي محافظة حماه استشهد مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة متأثراً بإصابته بشظية قذيفة أثناء اشتباكات في حاجز المكاتب بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والقوات النظامية قبل نحو 10 أيام.

وفي محافظة دمشق استشهد رجل فلسطيني الجنسية من مخيم اليرموك، جراء إصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في مخيم اليرموك.

وفي محافظة الرقة استشهد ناشط برصاص مسلحين مجهولين أقدموا على خطفه وعثر على جثته بعدها وعليها آثار طلقتين ناريتين بالقرب من قرية الفخيخة.

وفي محافظة إدلب استشهدت سيدة متأثرة بإصابتها برصاص قناص في مزارع بلدة حيش.

كما تم توثيق اسم مقاتل جبهة النصرة الذي لقي مصرعه في تفجير شاحنة مفخخة عند حاجز المكننة الزراعية على طريق حماه – السلمية أول أمس، والذي أدى لاستشهاد ما لا يقل عن 32 مدنياً، وسبعة من القوات النظامية بينهم ضابك و4 جثث مجهولة الهوية و تبين أنه من قرية تير معلة في محافظة حمص

و3 منشقين عن القوات النظامية أحدهم برتبة عقيد ركن من محافظة درعا استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، والآخر مقدم وقائد لواء مقاتل وقائد غرفة عمليات المنطقة الشرقية بمحافظة درعا، استشهد خلال اشتباكات مع القوات النظامية في محيط حاجز التابلين بين مدينتي طفس وداعل، والثالث شرطي منشق من محافظة إدلب استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

ولقي ما لا يقل عن 7 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام مصرعهم في اشتباكات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي، بالمنطقة الواقعة بين قرية معرين بريف إعزاز وقرية قسطل جندو بريف مدينة عفرين ومحيط قرية يازي باغ في محافظة حلب.

واستشهد 8 مقاتلين من الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى اللحظة، وذلك خلال اشتباكات في عدة مناطق سورية

كما قتل 10 عنصرا من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام في  اشتباكات واستهداف حواجزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية

وقتل ما لا يقل عن 43 من القوات النظامية  خلال اشتباكات واستهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية ورصاص قناصة وتفجير عبوات ناسفة  في اليات في عدة محافظات بينهم

دمشق وريفها 13 – دير الزور 8 – درعا 4- حلب 5 – القنيطرة 4- حمص 8

ولقي 11 مقاتلا من الكتائب المقاتلة والدولة الاسلامية في  العراق والشام وجبهة النصرة من  جنسيات غير سورية مصرعهم اثر قصف على عربات وسيارات  واشتباكات في عدة  مناطق

كما تم توثيق استشهاد مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية بحي الرصافة في مدينة دير الزور، في ال 14 من من الشهر الجاري، ومقاتل شيشاني الجنسية، لقي مصرعه في اشتباكات بحي الرصافة في ال 14 من الشهر الجاري كذلك، وسجين استشهد جراء نقص الأدوية والعلاج في السجن المركزي بحلب.

كما وردت معلومات عن استشهاد 4 مواطنين هم رجل و3 سيدات من بلدة تلعرن، جراء استهداف القوات النظامية لسيارة التي كانت تقلهم على طريق السفيرة – تلعرن.