نحو 15 مواطن استشهدوا وجرحوا اليوم إثر تجدد القصف على مدن وبلدات الغوطة الشرقية يرفعون لحوالي 410 عدد الشهداء والجرحى خلال أسبوع من القصف المكثف

14

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استكملت الغوطة الشرقية اليوم السادس من العمليات العسكرية فيها والقصف المكثف البري والجوي على مدنها وبلداتها، والتي أوقعت في كل مرة خسائر بشرية من شهداء وجرحى، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف قوات النظام لمدينة عربين التي يسيطر عليها فيلق الرحمن، بأربعة قذائف تسبب باستشهاد شخصين إحداهما مواطنة وإصابة 6 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، في حين أطلقت قوات النظام قذيفة على منطقة في أطراف بلدة بيت نايم بمنطقة المرج التي يسيطر عليها جيش الإسلام، بينما استهدفت قوات النظام بلدة مديرا بقذيفة، ما تسبب باستشهاد مواطنين اثنين وسقوط نحو 4 جرحى، كما استشهد رجل متأثر أيضاً قصفت قوات النظام منذ صباح اليوم الاثنين، مناطق في مدينة حرستا بنحو 40 قذيفة، ما أدى لأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية

أيضاً تدور معارك عنيفة بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي لواء فجر الأمة التابع لحركة أحرار الشام الإسلامية من جهة أخرى، على محاور في محيط إدارة المركبات قرب مدينة حرستا، ومحاور أخرى داخل الإدارة، وسط استهدافات مكثفة على محاور القتال بين الطرفين، والتي تسببت في سقوط مزيد من الخسائر البشرية في صفوفهما

ومع هذا الارتفاع في أعداد الشهداء فإنه يرتفع إلى 82 بينهم 14 طفلاً دون سن الثامنة عشر و8 مواطنات فوق سن الـ 18، و4 من عناصر الدفاع المدني عدد من استشهدوا منذ يوم الثلاثاء الـ 14 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري من العام 2017، حيث أن 5 مواطنين استشهدوا اليوم الاثنين هم رجل ومواطنة استشهدا في القصف المدفعي على عربين واثنان استشهدا في قصف مشابه على مديرا، ورجل استشهد في قصف لقوات النظام على منطقة حمورية، و17 مواطناً استشهدوا يوم أمس الأحد، هم 5 مواطنين بينهم طفل استشهدوا في مدينة دوما جراء القصف الصاروخي على مدينة دوما، و4 مواطنين استشهدوا في القصف من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة مسرابا، و6 مواطنين استشهدوا في غارات على بلدة مديرا، وعنصر من الدفاع المدني استشهد في قصف صاروخي على حمورية، ورجل استشهد متأثراً بإصابته في القصف الصاروخي على دوما، فيما استشهد أمس السبت 14 على الأقل بينهم طفلة و4 مواطنات، هم 6 شهداء بينهم 4 مواطنات قضوا في غارات استهدفت مناطق في بلدة مديرا، ومواطنان استشهدا في غارات طالت مناطق في مدينة حرستا، و4 مواطنين بينهم طفلة استشهدوا جراء قصف بصواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، على مناطق في بلدة حزة، ومواطنان استشهدا في قصف بصاروخ على مدينة حمورية، كما تسبب القصف على هذه المناطق وعلى مدينة دوما وزملكا ومديرا، بينما استشهد يوم الجمعة 20 مواطناً بينهم 6 أطفال ومواطنتان اثنتان هم 7 مدنيين بينهم 5 أطفال ومواطنة استشهدوا في قصف لقوات النظام على مدينة دوما، و3 عناصر من الدفاع المدني استشهدا في غارات على دوما، و3 مواطنين استشهدوا في غارة ثانية على مدينة دوما، و4 بينهم طفل ومواطنة استشهدوا في غارات على مدينة حرستا، و3 مواطنين استشهد في القصف الجوي على مدينة عربين، في حين استشهد يوم الخميس 14 مواطناً بينهم 4 أطفال ومواطنة، هم 5 مواطنين استشهدوا جراء غارات نفذتها الطائرات الحربية على مناطق في مدينة عربين، وطفل استشهدا متأثراً بإصابته في قصف لقوات النظام على عربين، و3 أطفال استشهدوا في قصف بقذيفة على بلدة بيت سوى، ومواطنة استشهدت في قصف صاروخ على دوما، ورجل استشهد في قصف صاروخي على سقبا، وشاب استشهد في القصف من قبل قوات النظام على بلدة عين ترما، ومواطنان اثنان استشهدا في القصف من قبل قوات النظام بالصواريخ على مدينة حمورية، في حين استشهد يوم الأربعاء 8 مواطنين بينهم طفلان هم 4 مواطنين بينهم طفلان استشهدوا جراء غارات جوية استهدفت مناطق في مدينة عربين، ورجل استشهد بقصف صاروخي على مدينة سقبا، وآخر استشهد في قصف مدفعي وصاروخي على مدينة حمورية، ومواطنان اثنان استشهدا في القصف المدفعي والجوي على مدينة دوما، فيما استشهد يوم الثلاثاء 4 مواطنين هم مواطنان اثنان استشهدوا في القصف المدفعي من قبل قوات النظام على مدينة عربين، واثنان آخران استشهدا في القصف من قبل قوات النظام على بلدة مديرا، أيضاً ارتفعت أعداد الجرحى في غوطة دمشق الشرقية لتبلغ نحو 328 جريحاً على الأقل بينهم عشرات الأطفال والمواطنات، بعضهم جراحهم خطرة، ما يرشح عدد الشهداء للارتفاع