نحو 160 قضوا امس

نحو 160 قضوا امس بينهم 131 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة

ارتفع إلى 63 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية

ففي محافظة حلب استشهد 12 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة 8 منهم قضوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في جبل الحميرة بالريف الجنوبي، وواحد قضى في اشتباكات بحي الراشدين مع القوات النظامية، ومقاتل من قرية جبرين بريف إعزاز قضى في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في حي بستان الباشا بمدينة حلب، ومواطنان اثنان هما رجل قضى برصاص قناص في حي الشيخ خضر، ورجل من مدينة الباب قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة دير الزور استشهد 7 مواطنين بينهم مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة قضى في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في حي الموظفين بمدينة دير الزور، و6 مواطنين من مدينة الميادين، هم رجلان اثنان قضيا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بدمشق، و3 رجال وطفل قضوا جراء إصابتهم في غارة نفذها الطيران الحربي على مناطق في مدينة الميادين.

وفي محافظة إدلب استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان الكتائب المقاتلة أحدهم استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط معسكر وادي الضيف، بينما الآخر مقاتل من خان السبل قضى جراء انفجار قنبلة به أثناء تصنيعها، وطفل من مدينة بنّش استشهد في غارة نفذها الطيران الحربي على مناطق في المدينة،

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 16 مواطناً بينهم 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة 7 منهم قضوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في ريف القنيطرة، 5 منهم من بيت جن واثنان من كناكر بينهما قائد لواء مقاتل، ومقاتلان اثنان قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة عربين، ومقاتل قضى في اشتباكات ببلدة شبعا، ومقاتل فلسطيني الجنسية استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية، و4 مواطنين هم رجل وزوجته قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة يبرود، ورجل من الزبداني قضى متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة، وطفل من بلدة العبّادة قضى جراء إصابته في سقوط قذائف بالقرب منه في مزارع بلدة البلالية.

وفي محافظة دمشق استشهد رجل من حي برزة جراء إصابته بطلق ناري، واتهم نشطاء القوات النظامية بإطلاق النار عليه.

وفي محافظة درعا استشهد 15 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة من بلدتي طفس والحراك، قضوا في اشتباكات بمحيط بلدة طفس ومحيط اللواء 52، و10 مواطنين هم رجلان اثنان قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في حي طريق السد، وسيدة من الشيخ مسكين ورجلين وطفل واحد من داعل قضوا جميعاً في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة داعل، و4 مواطنين هم 3رجال بينهم ناشط إعلامي وطفل فلسطيني الجنسية في بلدة النعيمة قضوا جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة، ورجل قضى برصاص مسلحين مجهولين في بلدة صيدا.

وفي محافظة حمص استشهد مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة أحدهما من قرية السمعليل في سهل الحولة قضى في اشتباكات مع القوات النظامية على اطراف القرية، والآخر من حي دير بعلبة، استشهد جراء إصابته بشظايا قذئف سقطت قريباً منه.

وفي محافظة حماه استشهد 5 مواطنين اثنان منهم من قرية الجبين هما رجل وطفله قضيا في قصف للقوات النظامية على القرية، وسيدة وطفلتاها من مدينة السلمية عثر على جثثهن في مشفى حمص العسكري، بعد أن فقدوا على طريق القدموس – السلمية.

وفي محافظة القنيطرة استشهد مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة في اشتباكات مع القوات النظامية  في محيط حاجز للقوات النظامية بين قرية أوفانيا وخان أرنبة.

ولقي 4 مقاتلين مصرعهم في اشتباكات بين كتيبتين مقاتلتين، على أطراف قرية بسقلا بالقرب من بلدة كفرنبل بريف محافظة إدلب استمرت لنحو 4 ساعات.

ولقي ما لا يقل عن 19 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة مصرعهم  بينهم، 14 منهم لقوا مصرعهم خلال اشتباكات وتدمير سيارتين محملتين بالرشاشات الثقيلة، تابعتين لهم من قبل مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي في ريف الحسكة، و5 قضوا في اشتباكات مع مقاتلي الوحدات بريف محافظة حلب، و4 مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردي قضوا في اشتباكات مع الدولة الإسلامية وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة.

أيضاً لقي عنصر مصرعه من قوات الأمن الداخلي الكردي “الأسايش”، في تفجير بناحية جل آغا ” الجوادية” بريف محافظة الحسكة.

كما لقي مقاتل من لواء مقاتل مصرعه في اشتباكات مع مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام بمنطقة إعزاز في ريف محافظة حلب.

واستشهد 12 مقاتلا من الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى اللحظة، وذلك خلال اشتباكات في عدة مناطق سورية

كما قتل 18 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام في  اشتباكات ورصاص قناصة واستهداف حواجزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية

وقتل ما لا يقل عن 34 من القوات النظامية في  اشتباكات وقصف لمراكز وحواجز واستهداف آليات بعبوات ناسفة وصواريخ في عدة محافظات بينهم :
حلب 12- دمشق وريفها 9 – ادلب 2- درعا 4- القنيطرة 4 – حمص 3

ولقي سبعة مقاتلين من الكتائب  المقاتلة من  جنسيات غير سورية مصرعهم خلال اشتباكات مع  القوات  النظامية في  عدة  مناطق

كما قتل رجل في منقطة المزة داخل منزله يُعتقد أنه من المسلحين الموالين للنظام، على يد من يُعتقد أنهم مقاتلون من الكتائب المقاتلة.

وتم توثيق استشهاد مواطنين ومقاتلين اثنين أحدهما من مدينة الرستن في محافظة حمص قضى في ال 13 من شهر آذار / مارس، جراء إصابته برصاص قناص في حي تشرين أثناء اشتباكات مع القوات النظامية، ومقاتل من بلدة شبعا بريف دمشق قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في 28 أيلول المنصرم، و4 مقاتلين اثنان منهما جنديان منشقان أحدهما برتبة رقيب من بلدة بيت آرة والمقاتلان الآخران من قرية كويا، بريف محافظة درعا قضوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في ال21 من تمور / يوليو المنصرم، في بلدة الجبيلية، وطفل وفتى قضيا في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على منطقة أبو الضهور في ريف محافظة إدلب قبل نحو أسبوع.