نحو 170 قضوا امس

ارتفع إلى 88 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 41 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة بينهم قائد ميداني في إحدى الكتائب المقاتلة، قضوا في اشتباكات مع القوات النظامية في الغوطة الشرقية والغوطة الغربية ومناطق أخرى في القلمون، واستشهد ما لا يقل عن 29 مواطناً غالبيتهم من المدنيين بينهم 5 أطفال في انفجار سيارة مفخخة لدى خروج المصلين من مسجد السهل “خالد بن الوليد” في منطقة السهل بمحيط بلدة رنكوس، ورجل من قرية إفرة بوادي بردى قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية،

وفي محافظة دمشق استشهد 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة بينهم اثنان من حي الصالحية قضيا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في حي برزة، ومقاتلين اثنين من حي جوبر قضيا متأثرين بجراحهما في قصف للقوات النظامية على مناطق في الحي.

وفي محافظة درعا استشهد 12 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة هم مقاتلان اثنان قضيا في اشتباكات بمحيط الجمرك القديم أحدهما فلسطيني الجنسية قضى متأثراً بجراحه، ومقاتلان اثنان استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية في منطقة تل السمن، ومقاتلان قضيا في اشتباكات مع القوات النظامية بريف محافظة القنيطرة، ومقاتل قضى في قصف جوي على مخيم درعا، و 5 مواطنين هم رجلان اثنان قضيا في قصف جوي على حي طريق السد بدرعا المحطة، وطفلة من المليحة الغربية استشهدت في قصف للقوات النظامية على قرية الصورة، ورجل من قرية المدورة بمنطقة اللجاة قضى في قصف جوي على المنطقة، وطفلة من بلدة النعيمة قضت في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة.

وفي محافظة حلب استشهد 19 مواطناً بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة أحدهم قضى متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع القوات النظامية في قرية عزيزة، والآخران قضيا في اشتباكات مع القوات النظامية في حي الشيخ مقصود، و16 مواطناً هم 8 مواطنين قضوا في قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة الحاضر هم طفلان اثنان و3 فتيان دون سن العشرين، وسيدتان اثنتان وفتاة، و3 رجال قضوا برصاص قناص عند معبر كراج الحجز في حي بستان القصر، وشاب قضى برصاص متأثراً بجراحه جراء إصابته برصاص قناص عند معبر كراج الحجز قبل 4 أيام، وسيدة من حي كرم الميسر استشهدت متأثرة بجراح أصيبت بها في قصف للقوات النظامية على الحي الأسبوع الفائت، ورجل من مدينة عندان قضى متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة، ورجل قضى في المعتقلات الأمنية السورية نتيجة المرض ونقص العلاج اللازم، ورجل من حي مساكن هنانو استشهد جراء قصف للقوات النظامية على منطقة السكن الشبابي.

وفي محافظة حماه استشهد 4 رجال أحدهم من بلدة اللطامنة تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بعد اعتقاله لنحو سنة ونصف، ورجل من بلدة كرناز قضى على يد مسلحين مجهولين اقتحموا منزله، و3 رجال بينهم مسنان، حيث اتهم نشطاء من المنطقة، القوات النظامية بقتلهم في قرية الرحية.

وفي محافظة الرقة استشهد 3 مواطنين بينهم رجل وطفله قضوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة الطبقة.

وفي محافظة إدلب استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة أحدهما من بلدة سرمين قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في جبل الأربعين والآخر مقاتل قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ورجل واحد قضى في غارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة كفرنبل.

وفي محافظة حمص استشهد مواطنان اثنان أحدهما مقاتل من الكتائب المقاتلة من منطقة الحولة استشهد جراء قصف للقوات النظامية على أماكن في المنطقة، ورجل واحد قضى في سقوط قذيفة بالقرب منه في منطقة بمدينة السخنة.

وضابط منشق برتية رائد قضى في في انفجار سيارة مفخخة لدى خروج المصلين من مسجد السهل “خالد بن الوليد” في منطقة السهل بمحيط بلدة رنكوس

ولقي رجل مصرعه جراء إطلاق النار على سيارته في طريق المزراع بصيدنايا في القلمون بمحافظة ريف دمشق.

ورجلان لقيا مصرعهما على يد مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام الذين قاموا بإعدامهما في مدينة الطبقة بمحافظة الرقة بتهمة أنهما من الطائفة النصيرية “العلوية”.

كذلك استشهد 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة جراء إصابتهم في غارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة الحاضر في ريف حلب الجنوبي.

ولقي 4 مقاتلين مصرعهم أحدهم من مدينة بنّش من الكتائب المقاتلة لقي مصرعه خلال اشتباكات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي في ريف محافظة الحسكة، و3 مقاتلين بينهم مقاتل شيشاني لقوا مصرعهم في اشتباكات في المنطقة الفاصلة بين ناحية جنديرس بريف عفرين وبلدة آطمة بريف إدلب.

واغتال مسلحون مجهولون رجلاً في مقهى بمنطقة حي البعث في مدينة حماه

واستشهد 6 مقاتلين من  الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى  اللحظة،  وذلك خلال اشتباكات  في عدة  محافظات  سورية

وقتل ما لا يقل عن 41  من القوات النظامية بينهم  خمسة  ضباط  على  الأقل وذلك إثر اشتباكات ورصاص قناصة وقصف لمراكز وحواجز واستهداف آليات بعبوات ناسفة وصواريخ  في عدة محافظات بينهم

دمشق وريفها 14 – درعا 13 – حماة 2 – حمص 6 – حلب 5 -القنيطرة 1

كما قتل 13 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام  خلال  اشتباكات في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية

ولقي 3 مقاتلين مصرعهم من  جبهة  النصرة  والدولة  الاسلامية  في  العراق والشام  والكتائب  المقاتلة من  جنسيات  غير  سورية  خلال اشتباكات مع  القوات  النظامية  وقوات  الدفاع  الوطني  الموالية  لها  في  عدة  مناطق

كما تم توثيق استشهاد مواطنين اثنين أحدهما جندي منشق من محافظة حمص قضى قبل نحو اسبوعين في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في ريف حماه، والآخر طفل من محافظة درعا قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في درعا البلد،

كما وردت أنباء عن استشهاد 6 مواطنين هم 5 مواطنين من قرية البوابية جراء غارة قصف جوي على القرية، وانباء كذلك عن استشهاد طفل في سن  الثامنة، جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة رنكوس عقب تفجير السيارة المفخخة.