نحو 190 قضوا امس

17802829181fb007443c9a036a5fc3978d1286bb

ارتفع إلى 88 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 34 مواطناً بينهم 27 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة قضوا في قصف واشتباكات مع القوات النظامية في الغوطة الشرقية والقلمون والغوطة الغربية، وناشط إعلامي في كتيبة مقاتلة قضى خلال اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في الغوطة الشرقية، و6 مواطنين هم طفلة قضت متأثرة بجراح أصيبت بها في قصف يوم أمس على مناطق في مدينة عربين، ورجل من دوما قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة، وآخر قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة المليحة، و3 رجال من بلدة الناصرية، استشهدوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة بالقلمون.

وفي محافظة درعا استشهد 13 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة قضى أحدهم متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع القوات النظامية وآخر قضى في اشتباكات ببلدة العالية، واثنان قضيا في اشتباكات مع القوات النظامية أحدهم في محيط الجمرك القديم بمدينة درعا وآخر في الصوامع بشرقي مدينة درعا، و9 مواطنين هم رجل من حي طريق السد قضى في قصف للقوات النظامية على الحي، ورجل من  مدينة داعل قضى برصاص قناص، و 5 مواطنين من طفس هم سيدة تبلغ من العمر 15 عاماً، وثلاثة رجال قضوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة، من بينهم رجل مسن، وطفل أخير قضى متأثراً بجراح أصيب بها في غارة للطيران الحربي على طفس يوم أمس، ورجل قضى برصاص قناص في حي الكاشف بمدينة درعا، وطفل مجهول الهوية قضى في انفجار لغم في منطقة الرحيبة بالقلمون في ريف دمشق.

وفي محافظة حمص استشهد 11 مواطنين بينهم 7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، 3 منهم قضوا جراء انفجار عبوة ناسفة داخل سيارتهم، في قرية المتراس، ومقاتل آخر في حي الوعر قضى برصاص قناص في الحي، وآخر من الحولة قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في الريف الشمالي، ومقاتل قضى في اشتباكات مع القوات النظامية بوادي السايح في مدينة حمص، و4 مواطنين هم رجل قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة الرستن، وسيدة من بلدة مهين قضى في غارة للطيران الحربي على مناطق في البلدة، وطفلان اثنان طلاب في المرحلة الإعدادية، استشهدا جراء إصابتهما في سقوط قذيفة على محيط مدرسة صفية أم المؤمنين الواقعة بين حيي الزهراء والسبيل، اللذين يقطنهما غالبية من الطائفة العلوية.

وفي محافظة دير الزور استشهد 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، قضوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية، في منطقة القلمون بمحافظة ريف دمشق.

وفي محافظة الحسكة استشهد رجل واحد من بلدة تل براك في ريف الحسكة، تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، بعد اعتقال القوات النظامية له منذ نحو 9 أشهر.

وفي محافظة الرقة استشهد 16 مواطناً جراء غارة نفذها الطيران الحربي على الثانوية التجارية في مدينة الرقة من بينهم 10 من طلاب المدرسة، ومستخدم في  المدرسة، ومواطنون تصادف وجودهم أمام  المدرسة.

وفي محافظة حلب استشهد 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة اثنان منهما يبلغان من العمر 17 عاماً، قضى أحدهم في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة السفيرة، بينما الثاني من منبج قضى جراء إصابته بقذيفة دبابة، في محيط مطار النيرب العسكري، ومقاتل أخير قضى في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في محيط مشفى الكندي بمدينة حلب، ومقاتل من بلدة دير جمال، قضى بطلق ناري من أحد مقاتلي الكتائب المقاتلة على حاجز بالقرب من بلدتي نبّل والزهراء.

وفي محافظة إدلب استشهد مواطنان اثنان هما رجل من حارم تم توثيق اسمه حيث قضى برصاص قناص عند دوار باب أنطاكية في مدينة حلب، وسيدة من كفرومة استشهدت متأثرة بجراح أصيبت بها في قصف للقوات النظامية على البلدة.

وفي محافظة حماه استشهد رجل واحد بطلق ناري في مدينة حماه، واتهم نشطاء من المدينة القوات النظامية بإطلاق النار عليه وقتله.


تم توثيق أسماء 34 مواطناً قضوا في في انفجار سيارة مفخخة لدى خروج المصلين من مسجد السهل “خالد بن الوليد” في منطقة السهل بمحيط بلدة رنكوس، غالبيتهم من المدنيين بينهم 4 أطفال وضابط منشق، كما تم توثيق استشهاد طفل قضى جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة رنكوس.

واستشهد 18 مقاتلاً من  الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى  اللحظة،  وذلك إثر قصف على أماكن تواجدهم، واشتباكات في عدة مناطق سورية.

كما قتل 23 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام  خلال كمين و اشتباكات واستهداف حواجزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية


وقتل ما لا يقل عن 44  من القوات النظامية إثر اشتباكات وقصف لمراكز وحواجز واستهداف آليات بعبوات ناسفة وصواريخ  ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم :


دمشق وريفها 21 – حمص 9- درعا 8 – حلب 6


ولقي 10 مقاتلين من الكتائب  المقاتلة من  جنسيات  غير  سورية  مصرعهم خلال اشتباكات مع  القوات  النظامية  وقوات  الدفاع  الوطني  الموالية  لها  وقصف استهدفهم في  عدة  مناطق


كما تم توثيق استشهاد 11 مواطناً هم قائد كتيبة مقاتلة قضى من نحو 18 يوماً متأثراً بجراح أصيب بها جراء سقوط قذيفة على مناطق في مخيم اليرموك بمدينة دمشق، و 10 مواطنين من محافظة حلب 7 منهم  قضوا في قصف للقوات النظامية على قرية البوابية قبل يومين، وهم 5 اطفال وفتى في ال18 من عمره وسيدة، و3 مواطنين من قرية تل الضمان، قضوا في غارة للطيران الحربي على القرية قبل أربعة أيام.