نحو 1900 قتيل في سوريا منذ بدء محادثات جنيف-2

قتل نحو 1900 شخص في سوريا منذ بدء محادثات جنيف-2 للبحث عن حل للازمة في 22 كانون الثاني الماضي ، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الجمعة.

وفي اطار آخر ، نقلت وكالة “انترفاكس” عن دبلوماسي روسي ” ان الموعد المحدد لتدمير الترسانة الكيميائية السورية بموجب اتفاق دولي وهو 30 حزيران لا يزال “واقعيا جدا” رغم بعض التأخير.

والقى ميخائيل يوليانوف رئيس ادارة الامن ونزع السلاح في وزارة الخارجية الروسية بالمسؤولية عن التأخير على مسائل امنية على الطريق المؤدي الى ميناء اللاذقية وعدم كفاية الدعم الفني من المجتمع الدولي.

من جهة اخرى، اكدت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ضرورة تسريع وتيرة اخراج الاسلحة الكيميائية من سوريا بينما لم يتم نقل سوى اقل من خمسة بالمئة من الاسلحة الاكثر خطورة حتى الآن.

ونقل بيان نشر عن المدير العام للمنظمة احمد اوجومجو قوله خلال اجتماع لمجلسها التنفيذي انه يجب تسريع وتيرة العملية. ولفت مصدر قريب من منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ان مسألة التأخير في نقل الاسلحة السورية سببت انقساما بين الوفود التي حضرت الخميس اجتماع المجلس التنفيذي التي لم تتمكن من تبني نصا رسميا.

lbc