نحو 20 جريحاً في الاستهداف المستمر لحي الشيخ مقصود واشتباكات متواصلة في ريفي حلب الشرقي والجنوبي الغربي

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر المعارك العنيفة في عدة محاور بريف حلب الشرقي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، وسط استمرار القصف المكثف من قبل قوات النظام على مناطق الاشبتاك ومناطق أخرى خاضعة لسيطرة التنظيم في الريف الشرقي، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة بين حزب الله اللبناني وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الاقصى والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى، في محيط بلدات خان طومان والزربة بريف حلب الجنوبي الغربي، أيضاً تجدد القصف الجوي على مناطق في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي الشرقي، في حين قصفت طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي مواقع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط سد تشرين بريف حلب الشمالي الشرقي على ضفاف نهر الفرات، كما تتواصل المعارك بمحور الشيخ مقصود بمدينة حلب، بين وحدات حماية الشعب الكردي من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى، تترافق مع استهدفات مستمرة ومتبادلة بين الطرفين، كذلك ارتفع إلى نحو 20 بينهم مواطنات عدد الأشخاص الذين أصيبوا جراء القصف المستمر من قبل الفصائل وجبهة النصرة على حي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردي، فيما كان قد استشهد مواطن في القصف ذاته.