نحو 20 جريحاً مدنياً بقصف صاروخي على مدينة الباب شرقي حلب

محافظة حلب: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، إصابة 18 مواطناً بينهم 4 أطفال و3 مواطنات بجراح متفاوتة، جراء سقوط قذائف صاروخية مصدرها مناطق سيطرة قوات النظام والفصائل العسكرية التابعة لقسد بشكل أو بآخر، على مدينة الباب الخاضعة لنفوذ فصائل غرفة عمليات “درع الفرات” شرقي حلب فجر اليوم الجمعة، لتقوم القوات التركية بالرد عبر قصف صاروخي طال مناطق سيطرة الاثنين، ولا أنباء عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري أمس، أن القوات التركية والفصائل الموالية لها، قصفت قرى ريف حلب الشرقي، ضمن مناطق انتشار قوات تحرير عفرين، حيث سقطت قذائف مدفعية وصاروخية على كل من قرى هزوان وزيوان وتل عناب وشعالة وخربة الشعالة في ريف حلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
على صعيد متصل، استشهد مدنيان وأصيب أثنان آخران أحدهما متطوع في فرق الإنقاذ، في استهداف مباشر بصواريخ موجهة أطلقتها القوات الكردية على سيارة رافعة تستخدم في صيانة الشبكة الكهربائية، وسيارة أخرى للإسعاف وصلت لتفقد الأضرار وإخلاء الجرحى في الاستهداف السابق، وذلك في قرية حزوان في ريف حلب الشرقي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد