نحو 20 شهيداً في درعا، في اشتباكات وقصف وانفجار ألغام بهم

ألغام

 

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة عتمان، عقبه تنفيذ الطيران الحربي غارة على مناطق في البلدة، وغارة أخرى على مناطق في أطراف بلدة صيدا، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، كما تدور اشتباكات بين الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة “تنظيم القاعدة في بلاد الشام” من طرف، وقوات النظام من طرف آخر، في بلدة الشيخ مسكين، ومعلومات أولية عن تقدم لقوات النظام، في حين ارتفع إلى 18 عدد الشهداء الذين قضوا اليوم في محافظة درعا، بينهم  6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية، استشهد 5 منهم بانفجار لغم على أطراف  مدينة نوى والأخير استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام بريف درعا، وناشط إعلامي ورجل وزوجته وطفلاهما استشهدوا إثر انفجار لغم على اطراف مدينة نوى، و5 مواطنين بينهم طفلان على الاقل استشهدوا إثر قصف جوي على مناطق في بلدة داعل، ورجل استشهد متأثراً بإصابته في قصف سابق على مناطق في بلدة دير العدس من قبل قوات النظام، وطفل استشهد اثر قصف من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة إبطع.