نحو 20 شهيداً مدنياً منذ يوم أمس في ضربات جوية وصاروخية على ريف حلب الشمالي واستمرار الاشتباكات العنيفة فيها

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية في الـ 17 من عمره خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط قرية باشكوي بريف حلب الشمالي، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، فيما ارتفع الى 18 على الأقل بينهم 5 مواطنات و3 أطفال واثنان من متطوعي الهلال الاحمر عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف مكثف لطائرات حربية يعتد أنها روسية استهدف مناطق في مدينة عندان وقرية الطامورة وقرية العلقمية بمحيط مطار منغ العسكري ومناطق أخرى بريف حلب الشمالي، أيضاً لا تزال المعارك متفاوتة العنف متواصلة في محوري رتيان وحردنتين بريف حلب الشمالي، بين الفصائل المقاتلة والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة أنصار الدين من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، بينما دارت ليل أمس اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط سد تشرين بريف حلب الشمالي الشرقي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، بينما سقط عدة رصاصات متفجرة على أماكن في حي السبيل وشارع فيصل الخاضعين لسيطرة قوات النظام بمدينة حلب.